أخوك… | تحليل النص الشعري | المجزوءة “4” | قِيم إنسانية في الشعر العربي

◄ تمهيد:


* الشّعر:
 

كلام موزون مقفّى دال عَلَى معنى. وَهُوَ نوعان: الشعر العمودي و
الشعر الحرّ.
* القِيم إنسانية فِي الشعر العربي:

– التضامن – التسامح – الجمال …

* التضامن:
 


“قيمة من القيم الإنسانية السامية الَّتِي تقوم عَلَى التعاون والتآزر والتكافل، ورابطة وجدانية متعددة المظاهر تربطنا بالآخرين”. 

І- ملاحظة النصّ:


1) نوعية النص: 

قصيدة شعرية عمودية للشاعر اللبناني “إيليا أبو ماضي” الَّذِي عُرِفَ بدفاعه عَنْ الفقراء. 

2) دلالة الرمز المُرفق بالنص: 

شعار لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وَهِيَ مؤسسة تمدّ يد العون للفقراء والمحتاجين.


3) فرضية قراءة النص: 

نفترض انطلاقا من المشيرات السابقة أنّ فِي القصيدة دعوة إِلَى التحلي بِقِيمَة التضامن والتآزر مَعَ الفقراء والمحتاجين.

ІІ- فهم النّص:


1) المضمون العام: 

دعوة الشاعر إِلَى التحلّي بِقِيمَة التضامن والتآزر مَعَ الفقراء والمحتاجين.

2) الوحدات الدلالية: 


أ‌) الوحدة الأُوْلَى: 
مِن البيت 1 إِلَى البيت 5
تصوير الشاعر لمعاناة الفقير ومظاهرها.

ب) الوحدة الثَّـانِيَة: مِن البيت 6 إِلَى البيت 10
لَوْمُ الشاعر الأغنياء لعدم التعاون مَعَ الفقراء، وأمرهم بالتضامن مَعَهم.

ب) الوحدة الثَّـالِثَة: مِن البيت 11 إِلَى البيت 15
دعوة الشاعر الأغنياء إِلَى التعاون مَعَ الفقراء، وبيانه أجر وثواب من فعل ذَلِكَ.

3) شرح قول الشاعر: 


جُبِلَ الفَقيرُ أَخوكَ مِن طينٍ وَمِنْ *** ماءٍ وَمِن طينٍ جُبِلتَ وَماءِ

◄ يُحاول الشاعر “إيليا أبو ماضي” فِي هَذَا البيت، أنْ يُذكّر الإنسان الغنيّ بأنه أخ للفقير؛ فهما متساويان فِي الخَلق، كل منهما خُلق من تراب وإلى التراب يعود. 



ІІІ- تحليل النص:


1) المعجم: 

الحقل الدال عَلَى الفقر / الفقير

الحقل الدال عَلَى الغنى / الغني

همّ ألمّ بِهِ / الحزن
/ عضه اليأس الشديد / الجوع فِي الأحشاء / يبكي / بكاء / المحزون / الفقير /
القساوة / رهن مصائب وبلاء / بغير كساء / ذل السؤال / الضعيف / الضعفاء / الفقراء.

المستعز بماله / أسرفت
فِي الخيلاء / منعّمَا / ترفل بالحرير / منة البخلاء / اليسار / أهلوه أهل سخاء /
الجحود / مالكم / الغرور / نضاركم / أهل الندى / الصحيح…




◄ العلاقة بَيْنَ الحقلين: 

– علاقة تباعد وتنافر؛ مَا دام الغني يعيش غير مهتم لأحوال الفقير وظروفه.

أَوْْ:

– علاقة تناقض وتباعُد؛ فالحقلان المتناقضان يدلان عَلَى الفرق والتباعد القائم بَيْنَ طبقات المجتمع.

2) الصّور الشعرية: 


* التشبيه:


– يَبكي بُكاءَ الـــطِـــفـلِ فارَقَ أُمِّهِ.
– وَالحُزنُ نارٌ غَيرَ ذاتِ ضِيــاءِ.

◄ يصور الشاعر فِي هَذَا البيت ذَلِكَ الحزن المقيم بَيْنَ ضلوع الفقير ويشبهه بِنَارٍ غير ذات ضياء، فالنار إما ضياء واستفادة أَوْ إحراق وتعذيب، غير أنّ نار الفقير هاته مَا أضاءت بَلْ أحرقت دواخلهُ.

* الاستعارة:


– قََــد عَضَّهُ اليَأسُ الشَــديدُ بِنابِهِ.

◄ 
استعار الشاعر فِعل “عَضّ” من الحيوان المفترس وأعطاه لليأس، للدلالة عَلَى الألم والأذية اللذين سبّبهما اليأس فِي نفْس هَذَا الفقير، وكأن اليأس حيوان مفترس قَد قضى عَلَى آخر رمق تبقى فِي نفْس الفقير.

◄ وظيفتها: تصوير حالة الفقراء، وتقريب معاناتهم النفسية.

3) الأساليب الإنشائية: 


– الاستفهام:
كم ذا الجحود ومالكم رهن البلا، وبم الغرور وكلكم لفناء ؟ 


– النداء:
أذوي اليسار وما اليسار بنافع.


– النهي:
لَا تقعدوا عَنْ نصرة الفقراء.


– الأمر:
قُل للغني… / مَهلاً… / أُنصر أخاك. 


– التعجب:
مَا حيلة المحزون غير بكاء ! 

◄ وظيفتها: إثارة انتباه القارئ إِلَى معاناة الفقير، والتعبير عَنْ مشاعره وانفعالاته.

ІІІІ- تركيب وتقويم:

    
    يَدْعُو الشاعر “إيليا أبو ماضي” فِي هَذِهِ القصيدة إِلَى التحلي بِقِيمَة التضامن والتآزر خُصُوصًا مَعَ الفقراء والمحتاجين، ولخدمة هَذِهِ القيمة وظّف الشاعر معجما توزّعت حقوله بَيْنَ مَا هُوَ دال عَلَى الفقر وما هُوَ دال عَلَى الغنى، وواضح جليا أن العلاقة الَّتِي تربط بينهما هِيَ علاقة تناقض وتباعد. وبُغية إثارة انتباه القارئ إِلَى معاناة الفقير والتعبير عَنْ مشاعره وانفعالاته استعمل الشاعر عدة أساليب إنشائية تنوعت بَيْنَ استفهام ونداء ونهي وأمر وتعجب، هَذَا فَضْلًا عَنْ استخدام صور شعرية تمثلت أساس فِي التشبيه والاستعارة؛ كل ذَلِكَ مِنْ أَجْلِ تصوير حالة الفقير وتقريب معاناته النفسية.

    من هُنَا، يَبْدُو، إذن، أنّ القصيدة دعوة صريحة إِلَى التضامن، لَمْ لَا وَهِيَ قيمة من القيم الإنسانية السامية ورابطة وجدانية متعددة المظاهر تربطنا بالآخرين.

👇👇👇👇👇👇👇👇

فيديو الشرح والتحليل:

👇👇👇👇👇👇👇👇

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-positivisite

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *