“أساتذة التعاقد” ينتقدون غياب مقاصد تربوية عن خارطة طريق إصلاح التعليم

مصطفى شاكري

انتقد “أساتذة التعاقد” مضامين خارطة الطريق الَّتِي كشف عَنْهَا وَزِير التربية الوَطَنِية فِي الندوة الصحافية الافتتاحية للموسم الدراسي، لكون مشروع النظام الأساسي للموظفين حافظ عَلَى “الوضعية الاجتماعية والتربوية نفسها” للشغيلة التعليمية.

وَأَوْرَدَ عَدَدُُ مِنَ “أساتذة التعاقد” (تطلق عَلَيْهِمْ الوزارة موظفي الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية الجهوية للتربية والتَّكْوين)، فِي منشورات مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحكومة “لَمْ تنفذ” وعودها بخصوص الزيادة فِي أجور الشغيلة التعليمية، و”لَمْ تنهض” بوضعية الأساتذة.

وَبعْدَ حديث وَزِير التربية الوَطَنِية عَنْ النهوض بأدوار المدرسة العمومية فِي الموسم الحالي، استغرب أساتذة القطاع “الوضعية المالية الهشة الَّتِي لَمْ يطرأ عَلَيْهَا أي تَغْيير”، وَكَذَا “غياب أي تَغْيير جوهري فِي مهنة الأستاذ، باستثناء إثقاله بالمزيد من الالتزامات”.

فِي هَذَا الإطار، أَفَادَ شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، أَنَّهُ سَيَتِمُ “استكمال مسطرة المصادقة عَلَى مشروع النظام الأساسي وتنزيله عبر إصدار النصوص التطبيقية، وَإِعَادَةِ النظر فِي النصوص المنظمة لمراكز التكوين الوَطَنِية والجهوية”.

ربيع الكرعي، عضو “التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”، قَالَ فِي هَذَا الصدد إن “مشروع النظام الأساسي كُتب بطريقة إنشائية دون أي مقاصد تربوية”، مبرزا أن تمَّ تَغْيير التسمية فَقَطْ، فِي حين بقيت وضعية الأساتذة عَلَى حالها.

وَأَضَافَ الكرعي، فِي تصريح لجريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة، أن “التنسيق النقابي الرباعي لَمْ يقدم بدوره أي شيء يذكر للدفاع عَنْ المصالح التربوية والاجتماعية للشغيلة”، موردا أن “بيانات التنسيق جافة، وَلَا تتضمن أي تفاصيل دقيقة حيال المفاوضات”.

وأردف بِأَنَّ “التنسيق النقابي تحدث مرارا وتكرارا عَنْ تسوية العديد من الملفات، مَعَ تأكيده عَلَى استمرار الخلاف حول ملفات أُخْرَى، دُونَ أَنْ يذكر تِلْكَ النقاط الخلافية بالاسم لِضَمَانِ الشفافية مَعَ الشغيلة التعليمية لكي تدرك مسؤولية كل طرف من الأطراف”.

واستطرد بِأَنَّ “المشروع عبارة عَنْ كتيّب من عشرات الصفحات ترصد خارطة الطريق، لكنه لَا يَتَضَمَّنُ أي تحفيز مادي”، وزاد متسائلا: “كَيْفَ يمكن تفعيل خارطة الطريق فِي القطاع دون إدراج الحافز المادي فِي المشروع؟”.

وتابع شارحا بِأَنَّ “أجرة 5000 درهم لَا تكفي الأستاذ حَتَّى فِي تغطية حاجياته الأساسية، خاصة مَعَ الزيادات الصاروخية فِي التمدرس والمحروقات والمعيشة”، مستدركا بِأَنَّ “المشروع لَمْ يَتَضَمَّنُ أي زيادة فِي الأجرة مثلما وعدت بِذَلِكَ هَذِهِ الحكومة (2000 درهم).

وَأَشَارَ المتحدث إِلَى أَنَّ “الهيئات التعليمية افتتحت الموسم الدراسي بالاحتجاج بِسَبَبِ القضاء عَلَى مكتسبات الوظيفة العمومية”، خاتما بِأَنَّ “المشروع عبارة عَنْ مواد إنشائية تزيد من الأعباء عَلَى الأساتذة، دُونَ أَنْ تَتِمُّ ترجمة ذَلِكَ عَلَى مُسْتَوَى الحقوق المالية والاجتماعية والتربوية”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwya-cm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *