أساتذة و أستاذات بمديرية تازة يفضحون رداءة ظروف التكوين المستمر و يطالبون بافتحاص مالي لاكاديمية فاس مكناس و مديرية تازة (عريضة)

أساتذة و أستاذات بمديرية تازة يفضحون رداءة ظروف التكوين المستمر و يُطَالِبُونَ بافتحاص مالي لاكاديمية فاس مكناس و مديرية تازة .

توصلت الجريدة التربوية  بعريضة  من مجموعة من الأساتذة و الأستاذات العاملين بمديرية تازة  هَذَا نصها:
نحن الموقعين أسفله – أساتذة و أستاذات مديرية تازة المشاركين فِي الدورة التكوينية الخَاصَّة بالمنهاج المنقح ( أكتوبر 2021 – نخبر المديرية الإقليمية بتازة و الجهات المسؤولة جهويا ومحليا و وطنيا و جميع الإطارات النقابية و السياسية و الحقوقية و الجمعوية و الرأي العام المحلي و الوطني برداءة ظروف التكوين ، عِلْمًا أَنَّ هَذِهِ الظروف الرديئة تتكرر فِي جميع التكوينات المستمرة بِهَذِهِ المديرية و حَيْتُ ووعيا مِنَّا بالمسؤولية الملقاة عَلَى عاتقنا للرفع من جودة التَّعْلِيم و المساهمة فِي إنجاح ورش النموذج التنموي و انطلاقا من غيرتنا عَلَى وطننا فإننا هَذِهِ المرة لَمْ نقاطع التكوين بَلْ اكتفينا بان ندق ناقوس الخطر مرة أُخْرَى و نعلن لكم أننا وقفنا أثناء هَذَا التكوين عَلَى مجموعة من الخروقات و التجاوزات الَّتِي تحط من كرامتنا و كرامة رجال وَنِسَاءِ التَّعْلِيم. والمتمثلة فِيمَا يلي:
1- التراجع عَنْ المكتسبات السابقة بِعَدَمِ تَوْفِير الإيواء فِي هَذَا التكوين (كَمَا صرح لنا العاملون فِي المناطق النائية.)
2- تقليص فترة التكوين إِلَى يوم واحد بِالنِسْبَةِ لبعض المستويات ( و كَانَ الامر يَتَعَلَّقُ بلقاءات تربوية ) 3- فضاء التكوين لَا يليق بكرامة رجال وَنِسَاءِ التَّعْلِيم حَيْتُ يتم التكوين فِي قاعات ضيقة ( قاعات الدرس بالمدارس الابتدائية) و يتم الجلوس عَلَى طاولات التلاميذ الصغار الصغيرة و المهترئة . 4- رداءة وحقارة التغذية كَمَا و كيفا مِمَّا يوضح للعيان بِأَنَّ ليست هُنَاكَ قطيعة مَعَ ممارسات كَانَت سائدة وَلَا زالت مستمرة رغم التغييرات الَّتِي عرفتها المديرية.
5- غياب أي بروتوكول صحي فِي ظل الجائحة ( لَمْ يوفر الممون حَتَّى مادة زهيدة الثمن الصابون مِمَّا يوضح قمة الاستهتار بأرواح نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم)
6- تناول التغذية فِي مطعم تلاميذ الداخلية بِالمُؤَسَّسَةِ بالرغم من أن التغذية يتكلف بِهَا ممول خاص و ليس المديرية و هَذَا يطرح أكثر من علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟ 7- غياب أية مذكرة أَوْ مراسلة من المديرية أَوْ الأكاديمية أَوْ الوزارة بخصوص هَذَا التكوين و كَانَ الامر يَتَعَلَّقُ بتكوين مستمر سري . 8- عدم توصل بالاستدعاءات و لَا باي مراسلة حَيْتُ تمَّ اخبارهم عبر الهاتف فَقَطْ قبل ساعات قليلة من انطلاق التكوين. 9- غياب الظروف الجيدة للتكوين من وسائل و معدات و قاعات و كراسي …
مطالبنا هـــــــي:
1- صرف تعويضات التكوين ( التغدية و الايواء ) نقدا تفاديا للتلاعب فِي المال العام، وتفاديا لمجموعة من التجاوزات. 2- تحويل التغدية إِلَى مطعم خاص عوض استغلال الممول لتجهيزات مطعم الداخلية و تجهيزات المؤسسة .3- تحويل التكوين إِلَى فضاءات خاصة تليق بكرامة رجل التَّعْلِيم عوض أقسام ضيقة بكراسي مهترئة و متلاشية . 4- التعويض عَنْ التنقل بِالنِسْبَةِ للذين جاءوا من مناطق بعيدة أَوْ فتح مركز للتكوين بجميع بلديات إقليم تازة تفاديا للتنقل الَّذِي يتحمله الأستاذ.5- الشفافية و الوضوح بإطلاع الشغيلة بالاقليم عبر مذكرة توضيحية عَلَى جميع حيثيات و تفاصيل التكوين المستمر : (أهداف التكوين و آفاقه -المبلغ الحقيقي للتعويض لِكُلِّ فرد – مواضيع التكوين – عدد المستفدين- التوقيت – أسماء المكونين …)6- تَوْفِير و توزيع مصوغات التكوين و الأقراص قبل انطلاق التكوين مِنْ أَجْلِ تمكين الأساتذة من الإعداد للتكوين و المساهمة فِيهِ بفعالية. 7- تعليق لائحة التغذية LE MENU بقاعة التغذية موقعة مِنْ طَرَفِ النيابة ، و متضمنة لنوع التغذية و كميتها. 8- يجـــب أن تتضمـــن استدعاءات التكـــوين جميـــع حيثيات التكويـــن : مــكان التكويـــن – مكان التغذية – مكان الإيواء – عــدد ساعات التكوين … 9- خلق مركز للتكوين المستمر بِإِقْلِيمِ تازة.. 10- موافاتنا بشواهد المشاركة فِي التكوينات المستمرة . 11- تزويد الأساتذة بدلائل الأستاذ لِجَمِيعِ المستويات و جميع المواد .

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *