أمزازي يؤكد على أهمية التكوين المهني في تطوير قطاع السياحة

أمزازي يؤكد عَلَى أهمية التكوين المهني فِي تطوير قطاع السياحة

قَالَ وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي السعيد أمزازي، اليوم الأربعاء بالرباط، إن التكوين فِي الوسط المهني وتعليم المهارات الشخصية (soft skills) واللغات الأجنبية تندرج ضمن الوسائل الموصى بِهَا لِتَطْويرِ قطاع السياحة.
وأوضح أمزازي، خِلَالَ يوم دراسي حول “الاستثمار فِي الرأسمال البشري لِمُوَاجَهَةِ تحديات ومواكبة تطلعات قطاع السياحة”، أَنَّهُ “طبقا لتوصيات خارطة طريق التكوين المهني الجديدة، ستعطى الأولوية للتكوين فِي الوسط المهني، عَنْ طَرِيقِ التناوب أَوْ التعلم، وتعليم المهارات الشخصية واللغات الأجنبية، والتَّكْوين فِي المجال الرقمي، والتحسيس بالعمل المقاولاتي”. وَفِي هَذَا الصدد ، دَعَا الوزير المكونين ومهنيي قطاع السياحة إِلَى الاعتماد عَلَى رأسمال بشري قوي يكون فِي مُسْتَوَى تطلعات القطاع، مذكرا بِأَنَّ قطاع السياحة يعد المساهم الأول فِي ميزان المدفوعات، والمساهم الثاني فِي الناتج الداخلي الخام الوطني، وثاني قطاع موفر لمناصب الشغل.
وعليه، يضيف أمزازي، فَإِنَّهُ يمكن القول إن “اقتصاد البلاد يَعْتَمِدُ بِشَكْل مباشر عَلَى هَذَا المحرك الَّذِي هو قطاع السياحة، وَالبِتَّالِي عَلَى جودة تكوين الرأسمال البشري العامل فِي القطاع”.
وسجل أَنَّهُ “لم تعد هُنَاكَ حاجة للبرهنة عَلَى أن الرأسمال البشري غير المؤهل سيؤدي حتما إِلَى تدهور القطاع، عَلَى الرغم من أن هَذَا القطاع ، فِي المَغْرِب ، يتوفر عَلَى إمكانيات هائلة معترف بِهَا عَلَى الصعيد العالمي”.
من جهتها ، أشارت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي ،إِلَى أن قطاع السياحة عَلَى غرار معظم القطاعات الخدماتية يقوم عَلَى “جودة تجربة الزبون”، مسجلة أن هَذِهِ التجربة مرتبطة بِشَكْل قوي بجودة الموارد البشرية ومؤهلاتها. وتابعت قائلة : “اليوم ، وبالنظر للمنافسة المحتدمة فِي القطاع السياحي سَوَاء عَلَى الصعيد القاري أَوْ الدَّوْلِي ، فَإِنَّهُ يتعين علينا تحسين منظومتنا فِي مجال التكوين وتوحيد جهودنا للإستجابة لأسمى معايير التميز والجودة”.
وَفِي هَذَا الصدد ، ذكرت الوزيرة بِأَنَّ خارطة الطريق المتعلقة بالتكوين المهني تهدف إِلَى إصلاح منظومة التكوين وانبثاق جيل جديد من مؤسسات التكوين المهني ، وإشراك القطاع الخاص وتلبية احتياجات السوق فِي مَا يَتَعَلَّقُ بالمسارات المهنية والمهارات.
وشددت عَلَى أَنَّهُ لَا يمكن رفع تحديات القطاع وكسب رهاناته إلَّا مِنْ خِلَالِ الشراكة بَيْنَ القطاعين العام والخاص.
وسجلت نادية فتاح العلوي عَلَى أن تحسين منظومة التكوين بمختلف أشكاله خاصة فِي مهن السياحة والفندقة سيكون حجر الزاوية فِي تطوير القدرة التنافسية للمقاولات الوَطَنِية العاملة فِي القطاع .
ويندرج هَذَا اليوم الدراسي ، المنظم مِنْ طَرَفِ وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي ، فِي إِطَارِ تفعيل خارطة الطريق لِتَطْويرِ التكوين المهني . ومثل هَذَا اللقاء أيضًا مناسبة للتذكير بالبرامج ذات الأولوية فِي إِطَارِ مخطط دعم استئناف النشاط فِي القطاع السياحي لاسيما فِي الظرفية الاستثنائية الَّتِي تعيشها المملكة جراء تداعيات كوفيد -19 . كَمَا شكل هَذَا اليوم الدراسي أرضية متميزة للنقاش والتبادل بَيْنَ الفاعلين والمتدخلين فِي مجال التكوين المهني ومهنيي قطاع السياحة.

عَنْ الموقع

ان men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *