“اتفاق 14 يناير” أصبح حبرا على ورق و النقابات التعليمية تطمئن الشغيلة

الأربعاء 22 مارس 2023

مَا زال الاتفاق الموقع بَيْنَ النقابات التعليمية الأربع والحكومة ممثلة فِي وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، يثير توجس عَدَدُُ مِنَ الهيئات المهنية الممثلة لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم من أن يصير “حبرا عَلَى ورق”، فِي حين تقول النقابات الموقعة عَلَيْهِ إن العمل جار لتنفيذه، وإن النظام الأساسي ستتم المصادقة عَلَيْهِ قبل نهاية الموسم الدراسي الجاري.

وينبع التوجس السائد فِي صفوف الشغيلة التعليمة من عدم الإفصاح عَنْ تفاصيل بنود الاتفاق الموقع يوم 14 يناير الماضي بِشَكْل شامل، إضافة إِلَى التشكيك فِي تنزيله عَلَى أرض الواقع.

هَذَا التشكيك عبر عَنْهُ يونس الراوي، عضو المكتب الوطني للجمعية الوَطَنِية لأساتذة المَغْرِب، بقوله: “لَقَدْ عهدنا طيلة عقدين من الزمن توقيع اتفاقات دون الالتزام بتنفيذ مقتضياتها”.

وَأَشَارَ الراوي، فِي تصريح لموقع متمدرس، إِلَى أَنَّ الاتفاق الموقع سنة 2022 “مَا زَالَتْ بعض بنوده مجرد حبر عَلَى ورق، مِنْهَا مباراة تَغْيير الإطار لأساتذة الابتدائي والإعدادي الحاملين لشواهد عليا، إِذْ كَانَ من المفروض أن تصدر المذكرة المنظمة للمباراة قبل متم دجنبر 2022”.

وَأَوْضَحَ أن المباراة المذكورة أَصْبَحَ مَوعِد إجرائها محددا فِي يونيو 2023، “وَهُوَ مَا يطرح أكثر من تساؤل حول مصداقية الاتفاقات بَيْنَ الوزارة والنقابات”، وإن كَانَت تحت إشراف رَئِيس الحكومة.

كَمَا أَشَارَ إِلَى أَنَّ العديد من بنود اتفاق 26 أبريل 2011، “طالها التجميد والتقادم وأضحى الحديث عَنْهَا فِي طي النسيان”.

ويقارن الأساتذة بَيْنَ الاتفاق الموقع بَيْنَ النقابات التعليمية والحكومة، باعتبار أَنَّهُ “كَانَ فضفاضا وَلَمْ يَتَضَمَّنُ تفاصيل دقيقة”، وبين الاتفاقات المبرمة مَعَ قطاعات أُخْرَى، الَّتِي يروْن أن البلاغات الحكومية الصادرة بِشَأْنِهَا كَانَت واضحة أكثر ومفصّلة.

فِي هَذَا الإطار، قَالَ الراوي إن الاتفاق الَّذِي تمَّ توقيعه مَعَ النقابات الصحية بِشَأْنِ تحسين وضعية الأطباء، تضمن تصريحا واضحا بالزيادة فِي الأجور، “وَهُوَ مَا أغفله بلاغ اتفاق النقابات التعليمية، مَعَ العلم أن التحفيز المادي لَهُ أثر فِي تحفيز الأطر التربوية والإدارية عَلَى العطاء والإبداع والتجديد فِي ممارساتهم المهنية”، عَلَى حد تعبيره.

فِي المقابل، تُطمْئن النقابات التعليمية الموقعة عَلَى الاتفاق نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم بِأَنَّ العمل جارٍ لتنزيل بنوده عَلَى أرض الواقع، حَيْتُ أَفَادَ يونس فيراشين، الكاتب العالم للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بِأَنَّ الوزارة سَتُعْرَضُ مسوَّدة النظام الأساسي الجديد عَلَى النقابات فِي اجتماع يُرتقب أن ينعقد يوم الجمعة المقبل.

وَقَالَ فيراشين، فِي تصريح لموقع متمدرس، إن تنزيل الاتفاق لَمْ يتأخر، “لِأَنَّ إعداد مسوّدة النظام الأساسي يتطلب وقتا”، مضيفا أن النقابات ستقدم خِلَالَ الاجتماع المقبل مقترحاتها وتعديلاتها بِشَأْنِ النظام الأساسي الَّذِي ستعرضه الوزارة، عَلَى أن يتم عرضه، لَاحِقًا، عَلَى الأمانة العامة للحكومة مِنْ أَجْلِ المصادقة عَلَيْهِ قبل نهاية الموسم الدراسي الجاري.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *