اجتماع لجنة النظام الأساسي ينتهي دون التوصل إلى اتفاق نهائي

اجتماع لجنة النظام الأساسي ينتهي دون التوصل إلى اتفاق نهائي

23 أغسطس 2023 – 16:55

انتهى، قبل قليل، لقاء اللجنة العُلْيَا للنظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية الَّتِي تضم الوزير المكلف بالقطاع والكتاب العامين للنقابات التعليمية الأربع، دون التَّوَصُّل إِلَى اتفاق نهائي بخصوص مسودة النظام الأساسي الجديد، وفق مَا أفادت بِهِ مصادر خاصة لجريدة العمق.

مصادر أُخْرَى رفضت الكشف عَنْ هويتها، قالت فِي تصريح لجريدة العمق، إن المجتمعين اتفقوا عَلَى عقد لقاء آخر فِي شهر شتنبر المقبل للبث فِي القضايا الخلافية.

وَأَشَارَتْ المصادر إِلَى أَنَّ الوزارة لَمْ تأت بأجوبة وِزَارَة المالية بخصوص عَدَدُُ مِنَ الملفات الَّتِي يحتاج حلها إِلَى موافقتها.

وَأَوْضَحَتْ المصادر أن النقابات ستخرج للرأي العام التعليمي خِلَالَ الساعات القليلة المقبلة ببلاغ فِي الموضوع، دُونَ أَنْ تكشف عَنْ مزيد من التفاصيل.

وَفِي ظل هَذَا الوضع يتوقع متتبعو الشأن التعليمي انطلاق الموسم الدراسي المقبل عَلَى إيقاع احتجاجات الفئات التعليمية الَّتِي كَانَت تنتظر النظام الأساسي الجديد لوضع حد لمعاناتها.

وَكَانَت النقابات التعليمية الموقعة عَلَى اتفاق 14 يناير (UMT – CDT – UGTM – FDT) قَد أَصَدَرَتْ بلاغا فِي الـ28 من يوليوز المنصرم قالت فِيهِ إِنَّهَا حسمت فِي التعديلات والمقترحات المقدمة بِشَكْل مشترك مَعَ ممثلي الوزارة فِي إِطَارِ اللجنة التقنية المشتركة.

وأصدرت النقابات الأربع بلاغها المشترك بعد لقاء اللجنة التقنية المشتركة الَّذِي انعقد يومي 26 و27 يوليوز الماضي بحضور الكتاب العامين للنقابات التعليمية، وممثلي الوزارة، المخصص لإتمام أشغالها عَلَى ضوء خلاصات المجالس الوَطَنِية، ومقترحات مختلف مكونات الأسرة التعليمية.

وَقَالَ البلاغ إن هَذِهِ التعديلات تَهْدِفُ بِشَكْل أساسي إِلَى الحفاظ عَلَى كافة المكتسبات، والتأسيس لمقتضيات جديدة، ومراجعات من شَأْنِهَا التحصين والارتقاء بالوضعية المهنية والاعتبارية والمالية لكافة موظفات وموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية.

وَأَشَارَ البلاغ إِلَى أَنَّ التداول فِي هَذِهِ المقترحات مستمر فِي أُفُقِ رفع الحصيلة النهائية للجنة العُلْيَا برئاسة وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، المقرر عقدها يوم 23 غشت 2023، والحسم النهائي فِي مقتضيات النظام الأساسي الجديد، مَعَ مباشرة الوزارة للترتيبات اللازمة مَعَ باقي القطاعات الحكومية المعنية بتنزيل وأجرأة مقتضيات النظام الأساسي الجديد وفق الجدولة الزمنية المتفق عَلَيْهَا سلفا.

وَكَانَ وَزِير التربية الوَطَنِية، شكيب بنموسى، قَد أوضح فِي وقت سابق أن وزارته تسعى لتطبيق النظام الأساسي الجديد الخاص بموظفي التربية وَالتَعْلِيم بداية الموسم الدراسي المقبل، مشيرا إِلَى أَنَّ الوزارة حريصة عَلَى أن يكون هَذَا النظام واحدا وموحدا.

وَأَكَّدَت النقاباترضمن بلاغها عَلَى أَنَّهَا ستشارك فِي تحديد وتدقيق مقتضيات النصوص التنظيمية الملحقة بمشروع النظام الأساسي، وَالَّتِي تَهُمُّ أساسا مرسوم التعويضات، وتحديد المهام والمسؤوليات، ومراعاة التوازن المطلوب بينها، وتدقيق آليات التقييم المهني، ونظام التحفيز، بِمَا ينعكس بِشَكْل واضح عَلَى تحسين الدخل، والرفع من جاذبية قطاع التربية والتَّكْوين.

وَأَعْلَنَتْ الهيئات ذاتها إصرارها عَلَى الالتزام بالجدولة الزمنية لمسار إعداد مشروع النظام الأساسي، وَكَذَا عَلَى المنهجية التوافقية للاشتغال، رغم كل محاولات “التشويش” الَّتِي سعت تارة إِلَى تثبيط الحِوَار القطاعي، وتارة أُخْرَى إِلَى افتعال مواجهات افتراضية بَيْنَ مكونات الشغيلة التعليمية.

وختمت النقابات بلاغها بأنها تراهن رهانا مطلقا عَلَى وعي رجال وَنِسَاءِ التَّعْلِيم بحساسية اللحظة فِي فرز وتمحيص مختلف التفاعلات الَّتِي تحيط بمسار إعداد مشروع النظام الأساسي الجديد، وَعَلَى أهمية التكاثف صونا للمكتسبات وتحقيقا للمطالب فِي إِطَارِ الوحدة النقابية.

المصدر : جريدة العمق

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *