الاجتماعيات درس التربية على المواطنة 7 : الديمقراطية – men-gov.com

الاجتماعيات – الأُوْلَى إِعْدَادِي

درس التربية عَلَى المواطنة 7 : الديمقراطية

الفهرس

أولا: أهداف التعلم

ثانيا: تَقْدِيم

ثالثا: مفهوم الديمقراطية ومبادئها

1-3/ الأَنْشِطَة

2-3/ ملخص الدرس

رابعا: مقارنة بَيْنَ النظام الديمقراطي والنظام الديكتاتوري

1-4/ الأَنْشِطَة

2-4/ ملخص الدرس

خامسا: التدرب عَلَى ممارسة الديمقراطية (انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية)

1-5/ الأَنْشِطَة

2-5/ ملخص الدرس

سادسا: خاتمة

سابعا: مصطلحات ومفاهيم

ثامنا: تقويم التعلمات

أولا: أهداف التعلم

  1. اكتساب مفهوم الديمقراطية وتعرف أهَمُ مرتكزاتها.
  2. إدراك الفرق بَيْنَ النظامين الديمقراطي والديكتاتوري، وإبداء الرأي فيهما.
  3. التدرب عَلَى ممارسة الديمقراطية بالمشاركة فِي انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية للمُؤَسسَة التربوية الَّتِي أنتمي إِلَيْهَا.

ثانيا: تَقْدِيم

تتوخى جميع شعوب العالم العيش فِي مجتمع تسوده الديمقراطية، بَلْ هُنَاكَ من يربط بَيْنَ التنمية البشرية والديمقراطية.

  • فماذا تعني الديمقراطية؟
  • وما هِيَ مبادئها وقواعدها الحقوقية؟
  • وكيف نتخذ اختيارات وسلوكات ديمقراطية فِي حياتنا اليومية؟

ثالثا: مفهوم الديمقراطية ومبادئها

1-3/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 1 : تعاريف لمفهوم الديمقراطية

  1. أقرأ التعريفين وأستنتج بعض خصائص الحكم الديمقراطي.
  2. أقترح تعريفا لمفهوم الديمقراطية انطلاقا من الخصائص الَّتِي استنتجتها.

ثالثا: مفهوم الديمقراطية ومبادئها

1-3/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 2 : أسس الديمقراطية

  1. أبين الأسس الَّتِي تنبني عَلَيْهَا الديمقراطية.
  2. أوضح العلاقة بَيْنَ الديمقراطية وهذه الأسس.

ثالثا: مفهوم الديمقراطية ومبادئها

1-3/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 3 : فصل السلط مظهر من مظاهر الديمقراطية

  1. أحدد نتائج جمع السلط فِي يد شخص واحد.
  2. أبين أسس الديمقراطية اعتمادا عَلَى النص.

ثالثا: مفهوم الديمقراطية ومبادئها

2-3/ ملخص الدرس

مفهوم الديمقراطية

الديمقراطية هِيَ حكم الشعب نفسه بنفسه بِوَاسِطَةِ ممثلين عَنْهُ، يتم اختيارهم عَنْ طَرِيقِ الانتخاب (التصويت)، وَذَلِكَ بمشاركة كل المواطنين البالغين سن التصويت فِي تسيير شؤون الحكم عَنْ طَرِيقِ اختيار ممثليهم بِوَاسِطَةِ انتخابات حرة ونزيهة ينظمها قانون يعتبر فصل السلط أهَمُ أركانه، ويحمله مسؤولية تحملها، وتتمثل خصائص الديمقراطية فِي وجود القوة الفعلية لَدَى الشعب، والفصل بَيْنَ السلط.

مبادئ الديمقراطية

الديمقراطية مبدأ كوني تستمد قوتها من الدين الإسلامي الَّذِي يَدْعُو إِلَى التشاور والشورى بَيْنَ المسلمين، حَيْتُ يتشاور الناس لِإِخْتِيَارِ من يتولى تسيير شؤونهم، عَنْ طَرِيقِ البيعة، وَمِنْ خِلَالَ الدستور المغربي الَّذِي يحدد نوع نظام الحكم، ويساوي بَيْنَ الأفراد فِي تولي الوظائف، ومسؤولية المشاركة فِي إدارة الشؤون العامة، وَهِيَ نفس الحقوق الواردة فِي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الَّذِي يركز أيضًا عَلَى الانتخابات النزيهة، وبذلك لَا وجود للحرية والتسامح والكرامة والمساواة والعدل دون وجود الديمقراطية، الَّتِي تعتبر نقيض الديكتاتورية.

رابعا: مقارنة بَيْنَ النظام الديمقراطي والنظام الديكتاتوري

1-4/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 1 : تعاريف

  1. أسمي نوع الحكم الوارد فِي التعريفين.
  2. أستخرج المبادئ الَّتِي يقوم عَلَيْهَا هَذَا النوع من الحكم.
  3. أقترح تعريفا لِهَذَا الحكم فِي ضوء المبادئ الَّتِي توصلت إِلَيْهَا.

رابعا: مقارنة بَيْنَ النظام الديمقراطي والنظام الديكتاتوري

1-4/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 2 : مقارنة بَيْنَ النظامين الدكتاتوري والديمقراطي

  1. أستخرج من الجدول أوجه الاختلاف بَيْنَ النظامين الدكتاتوري والديمقراطي عَلَى مُسْتَوَى طبيعة النظام السياسي وحرية التعبير.
  2. أذكر العلاقة بَيْنَ السلطة والشعب فِي كل من النظامين الدكتاتوري والديمقراطي.
  3. أبدي رأيي فِي النظامين الديمقراطي والدكتاتوري.

رابعا: مقارنة بَيْنَ النظام الديمقراطي والنظام الديكتاتوري

2-4/ ملخص الدرس

يتميز نظام الحكم الديمقراطي بتعدد الأحزاب، ووجود انتخابات نزيهة، والارتكاز عَلَى الدستور لتسيير شؤون البلاد، وبذلك تستمد الديمقراطية شرعيتها من إرادة الشعب، أَمَّا نظام الحكم الديكتاتوري فهو نظام يحتكر فِيهِ الحاكم السلطة، ويغيب إرادة الشعب، ويتميز بوجود نظام الحزب الوحيد الَّذِي يحتكر كل السلط، ويواجه الشعب بالقمع وتزوير الانتخابات …

خامسا: التدرب عَلَى ممارسة الديمقراطية (انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية)

1-5/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 1 : أتهيأٔ للقيام باختيار مسؤول

خامسا: التدرب عَلَى ممارسة الديمقراطية (انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية)

1-5/ الأَنْشِطَة

الوثيقة 2 : أمارس اختياري بِكُلِّ اقتناع وحرية

خامسا: التدرب عَلَى ممارسة الديمقراطية (انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية)

2-5/ ملخص الدرس

التهيؤ للقيام باختيار مسؤول (انتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية)

يتطلب القيام باختيارات لإنتخاب مكتب الجمعية المَدْرَسِية بإعداديتي الخطوات التالية:

  • قراءة مقتطفات من القانون الأساسي للجمعية المَدْرَسِية.
  • مناقشة القانون مَعَ الزملاء.
  • إبداء الرأي (القبول، الرفض، التحفظ).
  • التعرف عَلَى هيكلة المكتب ومهامه: (الرئيس: تنفيذ القرارات المتخذة مِنْ طَرَفِ المكتب، نائبه: النيابة عَنْ الرئيس فِي حالة غيابه، أمين المال: الإشراف عَلَى المداخيل والنفقات، المستشارين: دورهم استشاري عِنْدَ اتخاذ القرارات).
  • التعرف عَلَى المرشحين وكيفية اختيارهم.
  • الإِطِّلَاع عَلَى البرنامج ومناقشته.
ممارسة الاختيار بِكُلِّ اقتناع وحرية
  • المشاركة فِي تنظيم قاعة التصويت.
  • القيام بالتصويت بكيفية شخصية وسرية.
  • المشاركة فِي عد الأصوات وملأ محاضر النتائج.

وَذَلِكَ لنعبر عَنْ رأينا بِكُلِّ حرية، ونساهم فِي الحياة الجماعية دَاخِل مؤسستنا بأسلوب ديمقراطي.

سادسا: خاتمة

الديمقراطية ليست شعارات لِتَحْقِيقِ أغراض معينة، بَلْ ثقافة وسلوك يَجِبُ أن يطبع مختلف أشكال التَعَامُل اليومي لنكون ديمقراطيين مَعَ أنفسنا.

سابعا: مصطلحات ومفاهيم

فصل السلط

هُوَ المبدأ الجوهري فِي الديمقراطية،‏ و يقضي بِأَنَّ تستقل كل سلطة (برلمان، حكومة وقضاء) عَنْ الأخرى فِي أداء مهامها.

التصويت

عملية يعبر بِهَا المواطن عَنْ رأيه السياسي واختيار ممثليه.

النظام الدكتاتوري

هُوَ نظام سياسي يستبد بالحكم وتكون فِيهِ كل السلط فِي يد شخص واحد أَوْ أقلية من الأشخاص، نظام تنعدم فِيهِ السيادة الشعبية.

ثامنا: تقويم التعلمات

  1. أعرف مفهومي النظام الديمقراطي والنظام الدكتاتوري وأبدي رأيي فيهما.

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-aschl

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *