الحكومة ترد عن غضب أثمنة المحروقات وتكشف عن “مشروع الطريق السيار المائي”!”

بَيْنَمَا يتواجد الناطق الرسمي باسم الحكومة، المصطفى بايتاس، أَمَامَ الأضواء، يجسد لنا تصميم حكومتنا عَلَى الوفاء بوعودها وتحقيق طموحات الشعب. فقد أعلن بايتاس خِلَالَ ندوة صحفية عقب اجتماع المجلس الحكومي، بِأَنَّ مشروع الربط بَيْنَ حوض سبو وحوض أبي رقراق يُعتبر مشروعًا ملكيًّا تمَّ توجيه التعليمات لإنجازه، وهذا يأتي كَمَا وعدت الحكومة فِي وقت سابق.

وَفِي هَذَا السياق، أَكَّدَ بايتاس أن هَذَا المشروع الطموح يهدف إِلَى استرجاع الكميات الضخمة من المياه الَّتِي اندفعت بتجاه البحر دون الاستفادة مِنْهَا. وَقَد أفرزت جهود الحكومة تقدمًا ملموسًا، حَيْتُ بدأت أولى الأمتار المكعبة من المياه تغمر الحوض المقصود، وَذَلِكَ فِي إِطَارِ تنفيذ الشطر الاستعجالي لِهَذَا المشروع البارز.

لاحظ بايتاس أن اختيار منطقة سبو كموقع لِهَذَا المشروع لَمْ يكن عشوائيًّا. بَلْ اعتمد عَلَى الفائض الكبير من المياه فِي هَذِهِ المنطقة، حَيْتُ يُقدر بحوالي 400 مليون متر مكعب من المياه الَّتِي تُفرغ فِي البحر. وهذا الاستفادة المحكومة تأتي فِي سياق تعزيز النمو المستدام وتوفير المياه للمناطق الَّتِي تعاني من نقص هَذَا المورد الحيوي.

من ناحية أُخْرَى، لَمْ يغفل المتحدث عَنْ تصاعد أزمة ارتفاع أثمنة المحروقات وتأثيراتها عَلَى حياة المواطنين. أَكَّدَ أن الحكومة تسعى جاهدة إِلَى تحسين القدرة الشرائية للمواطنين، وأنه تمَّ اتخاذ مجموعة من الإجراءات لِهَذَا الغرض، تضمنها قانون المالية السابق. فالتدابير تَشْمَلُ دعم مهنيي النقل، وتخصيص مبلغ کَبِير لِتَعْزِيزِ سلاسل الإنتاج، إضافة إِلَى خطوات لتقليل معدلات التضخم. وَلَا تأتي هَذِهِ الجهود إلَّا تَأْكِيدًا عَلَى التزام الحكومة بتحسين حياة المواطنين وضمان استقرار اقتصاد البلاد.

وَعَلَى صعيد آخر، أعلن مجلس الحكومة موافقته عَلَى مشروع قانون يَتَعَلَّقُ بِتَوْفِيرِ نظام تأمين إجباري أساسي للمهنيين والعمال المستقلين وغير الأجراء اللَّذِينَ يمارسون أنشطة خاصة. وهذا المشروع يسعى لِتَحْقِيقِ المواءمة مَعَ القوانين المعمول بِهَا وتحديث النظام القائم للتأمين الصحي، وَذَلِكَ لِضَمَانِ تغطية شاملة لِهَذِهِ الفئات العاملة. وبهذه الخطوة، تعزز الحكومة من حقوق العمال وَتَضَمَّنَ الحماية الصحية الملائمة لَهُ

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *