الحكومة تُنهي رسميا التعاقد بقطاع التعليم وبايتاس: نعيش يوما استثنائيا

الحكومة تُنهي رسميا التعاقد بقطاع التَّعْلِيم وبايتاس: نعيش يوما استثنائياخالد فاتيحي 25 يناير 2024

أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مَعَ البرلمان، مصطفى بايتاس، أن الحكومة أنهت اليوم الخميس بصفة رسمية التعاقد فِي قطاع التربية الوَطَنِية.

وَأَوْضَحَ بايتاس خِلَالَ الندوة الأسبوعية الَّتِي أعقبت انعقاد مجلس الحكومة اليوم الخميس، أَنَّهُ مُنْذُ أن باشرت الحكومة الحِوَار القطاعي، خاصة اللجنة الثلاثي بمتابعة شخصية من رَئِيس الحكومة، عبرت عَنْ إرادتها السياسية فِي إنهاء موضوع التعاقد.

.

وسجل الوزير أن هُنَاكَ إرادة سياسية لَدَى هَذِهِ الحكومة لإنهاء التعاقد، واليوم نعيش فِي هَذَا الاجتماع الحكومي يوما استثنائيا بعد التصديق عَلَى قانونين مهمين يتم بموجبها إنهاء التعاقد مِنْ خِلَالِ حذف مصطلح الأطر النظامية من القانون 07.00 المتعلق بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين.

وَأَشَارَ المسؤول الحكومي إِلَى أَنَّ هُنَاكَ القانون الآخر المتعلق بتغيير التسمية السابقة بخصوص نظام المعاشات لتصبح جميع الموارد البشرية العاملة فِي وِزَارَة التربية الوَطَنِية موظفين رسميين عموميين بمن فيهم من تمَّ توظيفهم بِرَسْمِ سنة 2016.

وَشَدَّدَ بايتاس عَلَى أن الحكومة “أنهت مِنْ خِلَالِ هذين القانونين موضوع التقاعد، وأسست لشراكة جديدة مَعَ نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم لاستكمال الإصلاحات الَّتِي ننشدها جميعا فِي إِطَارِ التحولات الكبيرة الَّتِي تشهدها المملكة”.

فِي غضون ذَلِكَ، صادق مجلس الحكومة وصادق عَلَى مشروع المَرْسُوم رقم 2.24.62 بسحب المَرْسُوم بقانون رقم 2.23.781 الصادر فِي 19 من ربيع الأول 1445 (5 أكتوبر 2023) بتغيير القانون رقم 07.00 بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، قدمه شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة.

ويندرج مشروع هَذَا المَرْسُوم فِي إِطَارِ التدابير الَّتِي تتخذها الحكومة مِنْ أَجْلِ تفعيل بنود الاتفاقين الموقعين فِي 10 و26 ديسمبر 2023 بَيْنَ الحكومة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بِشَأْنِ النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوَطَنِية، ولاسيما تِلْكَ المتعلقة بإضفاء صفة الموظف العمومي عَلَى كافة العاملين بقطاع التربية الوَطَنِية، بمن فيهم الأطر النظامية اللَّذِينَ تمَّ توظيفهم مُنْذُ سنة 2016 بالأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين.

كَمَا تداول مجلس الحكومة وصادق عَلَى مشروع القانون رقم 03.24 يقضي بتغيير القانون رقم 07.00 بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، قدمه شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة.

ويندرج هَذَا المشروع، فِي إِطَارِ التدابير التشريعية المتخذة لتنزيل مخرجات اتفاق 10 و26 دجنبر 2023 الموقعين، تحت إشراف السيد رَئِيس الحكومة، مَعَ النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية فِي إِطَارِ الحِوَار الاجتماعي القطاعي، ولاسيما المتعلقة مِنْهَا بإضفاء صفة “موظف” عَلَى جميع موظفي القطاع بِمَا فيهم اللَّذِينَ تمَّ توظيفهم طبقا لأحكام القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين كَمَا وقع تغييره وتتميمه.

وسيمكن هَذَا المشروع من وضع الإطار القانوني اللازم لاعتماد عبارة “الموظف” بَدَلًا مِن عبارة “الموارد البشرية” فِي جميع مواد النظام الأساسي الخاص الجديد، الَّذِي تمَّ إعداده فِي إِطَارِ مقاربة تشاركية مَعَ النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية واللجنة الثلاثية الوزارية المكلفة من لدن السيد رَئِيس الحكومة.

وَيَهْدِفُ هَذَا المشروع بالأساس، إِلَى تَغْيير مقتضيات المادة 11 من القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، كَمَا وقع تغييره وتتميمه.

وواصل مجلس الحكومة أشغاله بالتداول والمصادقة عَلَى مشروع القانون رقم 04.24 بتغيير وتتميم القانون رقم 01.21 القاضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين لنظام المعاشات المدنية المحدث بموجب القانون رقم 011.71، قدمه فوزي لقجع، الوزير المنتدب لَدَى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية.

وَيَهْدِفُ هَذَا المشروع إِلَى تَغْيير القانون رقم 01.21 القاضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين لنظام المعاشات المدنية المحدثة بموجب القانون رقم 011.71، مِنْ أَجْلِ ملاءمة عنوانه وَكَذَا أحكام مادته الفريدة مَعَ أحكام القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، لاسيما المادة 11 مِنْهُ المقترح نسخها وتعويضها بموجب مشروع القانون رقم 03.24، وَذَلِكَ بإحلال تسمية “المُوَظَّفِينَ” محل تسمية “الأطر النظامية”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *