الصّورة الشعرية: تعريفها وأنواعها | مكوّن علوم اللغة I الدّرس 3

Ι- أمثلة الانطلاق:

1ـ قَالَ البارودي:        
أرْعَى الكَواكِبَ فِي السماء كأن لِي *** عِنْدَ النُّجومِ رَهِينِةً لَمْ تُدْفَـعِ 
زُهْرٌ تَأَلُّقُ بالفضاء كأنها *** حَبَبٌ تردًدَ فِي غديرٍ مُتـرَعِ

2ـ قَالَ محمد بن إبراهيم:  
قَريضِي تُوحيه إليً قَرِيحَتِي *** فأشدوا بِهِ شَدْوا بِهِ يُخْلَبُ اللُبُّ
معانيه لِي قَد أسْفَرَتْ عَنْ لِثَامِهَا *** وَيَأْتِي ذَلُوَلَا مِنْهُ لِي يسْهُلُ الصعبُ 

3ـ قَالَ علال الفاسي:    
حمامةَ الرَّوْضِ ،قَد هَيَّجْتِ أشْجَانِي *** لَمَّا شَدَوْتِ بلحن مِنْكَ أبكاني
هل أنت مثلي فِي وَجْدٍ وَفِي شَجَـنٍ *** نَأَيْتِ قبلي عَنْ أَهْلٍ وجيرانِ 
هيا نُرَدِّدٌ أهازيجا مُرَوِّعَـة *** نَعْزِفُ عَلَى وَتْرٍ فِي القلب رَنَّانِ
فكل مَا هُنَا يَدْعُو لأغنيـة *** أسِيفَة، من فؤاد مِثْلِ بُرْكَانِ        

ΙΙ- ملاحظة وتحليل:

 المثال الأول:


قَالَ البارودي:        
أرْعَى الكَواكِبَ فِي السماء كأن لِي *** عِنْدَ النُّجومِ رَهِينِةً لَمْ تُدْفَـعِ 
زُهْرٌ تَأَلُّقُ بالفضاء كأنهـا *** حَبَبٌ تردًدَ فِي غديرٍ مُتـرَعِ

فِي البيت الثاني من المثال نلاحظ الشاعر شبه النجوم فِي الفضاء بالفقاعات المتلألئة فَوْقَ سطح الماء، فشبه صورة النجوم بصورة الفقاعات.
فهذه صورة شعرية شكلتها الكلمات عبر تركيب لغوي، عاطفي، خيالي، لتصوير معنى عقلي يجمع بَيْنَ شيئين مِنْ خِلَالِ علاقة المشابهة، وَقَد تكون تجسيدا أَوْ تشخيصا أَوْ تجريدا. وَقَد جاءت الصورة عبر تشبيه مفرد بمفرد فَهِيَّ صورة مفردة.
المثال الثاني:
قَالَ محمد بن إبراهيم:  
قَريضِي تُوحيه إليً قَرِيحَتِـي *** فأشدوا بِهِ شَدْوا بِهِ يُخْلَبُ اللُـبُّ
معانيه لِي قَد أسْفَرَتْ عَنْ لِثَامِهَا *** وَيَأْتِي ذَلُوَلَا مِنْهُ لِي يسْهُلُ الصعبُ 

بملاحظة المثال الثاني نجد أن الشاعر اعتمد نفس المكونات الَّتِي تشكل الصورة وَهِيَ اللغة والعاطفة والخيال، فجعل موهبته الشعرية، وَهِيَ صورة معنوية، تشبه فِي وضوحها وجلائها صورة المرأة وَهِيَ تظهر محاسن وجهها، وَهِيَ صورة مجسدة، فالصورة جاءت مركبة بَيْنَ مَا هُوَ معنوي وما هُوَ مادي (جسدي)، فجاءت عناصرها متداخلة ، تعكس تجربة الشاعر المعقدة.    
المثال الثالث:
قَالَ علال الفاسي:    
حمامةَ الرَّوْضِ، قَد هَيَّجْتِ أشْجَانِي *** لَمَّا شَدَوْتِ بلحن مِنْكَ أبكانـي
هل أنت مثلي فِي وَجْدٍ وَفِي شَجَـنٍ *** نَأَيْتِ قبلي عَنْ أَهْلٍ وجيـرانِ 
هيا نُرَدِّدٌ أهازيجا مُرَوِّعَـة *** نَعْزِفُ عَلَى وَتْرٍ فِي القلب رَنَّانِ
فكل مَا هُنَا يَدْعُو لأغنيــة *** أسِيفَـة، من فؤاد مِثْلِ بُرْكَانِ  

وظّف الشاعر صورة الحمامة للتعبير عَنْ مجموعة من المعاني الَّتِي يعانيها الشاعر: الغربة والوحدة والشجن إِلَى حد تمازج مشاعره بصورة الحمامة بِكُلِّ مكوناها فَهِيَّ إذن صورة شعرية  كلية. وجاءت مركبة  تجمع بَيْنَ صورة معنوية مشاعر الشاعر وصورة الحمامة بِمَا تحمله من صفات مادية ومعنوية.

ΙΙΙ- استنتاجات:

تَعْرِيف الصورة الشعرية:

الصورة الشعرية تركيب لغوي بمكن الشاعر من تصوير معنى عقلي وعاطفي متخيل لِيَكُونَ المعنى متجليا أَمَامَ المتلقي، حَتَّى يتمثله بوضوح ويستمتع بجمالية الصورة التزينية.وتعتمد التجسيد والتشخيص والتجريد والمشابهة.
أنواع الصورة الشعرية:

تتشكل الصورة الشعرية من عدة مستويات:

1ـ الصورة المفردة:
وتعتمد التصوير الحسي الموجود بَيْنَ المتشابهين فِي الظاهر دون النفاذ إِلَى المعاني النفسية.
2ـ الصورة المركبة: وتكون عبر تصوير يجمع بَيْنَ مَا هُوَ حسي وما هُوَ نفسي عاطفي تتداخل فِيهَا العناصر.
3ـ الصورة الكلية: وتعتمد عَلَى تكثيف كل عناصر الصورة عبر التنسيق بينها فِي سياق تعبيري واحد، والجمع بَيْنَ مَا هوتجسيدي وما هُوَ نفسي، فِي تشكيل يعكس تجربة الشاعر. 

مكونات الصورة الشعرية:

تعتمد الصورة الشعرية عَلَى ثلاث مكونات أساسية:

* مكون اللغة:
نسيج الألفاظ فِي التعبير الشعري يشكل الصورة الَّتِي يعبر بِهَا الشاعر عَنْ تجربته، فاللغة  هِيَ عماد الصورة الشعرية.
* مكون العاطفة: تعتبر العاطفة هِيَ الروح الَّتِي تنفخ فِي اللفظة الَّتِي تأخذ القالب النفسي الوجداني لحالة الشاعر.
* مكون الخيال: وَهُوَ الَّذِي يمكن اللغة والعاطفة من تحديد معالم الصورة فيتفاعل مَعَهَا المتلقي شكلا ومضمونا 

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-positivisite

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *