الغريبان: تحضير النص الحواري | في رحاب اللغة العربية، ص: 44

◄تمهيد:


1) تَعْرِيف الحِوَار ومواطنه:


الحِوَار:
شكل من أشكال التواصل يتبادل فِيهِ الكلام شخصان أَوْ أكثر، فهو وسيلة لعرض الأحداث الخارجية، والكشف عَنْ المشاعر الداخلية. ويظهر فِي أنواع كثيرة من الكتابة مثل القصة والرواية والمقامة والقصة القصيرة وَفِي الفن المسرحي خاصة.


2) أشكال الحِوَار وأنواعه:


أ‌- الحِوَار المباشر:
يتميز بحضور علامات طباعية خاصة كالعارضة (-)، وعلامات التنصيص («»)، وباستعمال الأفعال المعلنة عَنْ الحِوَار (قَالَ، قلت، أجاب، ردّ…). 


ب‌- الحِوَار غير المباشر:
يقوم مِنْ خِلَالِهِ السارد بنقل وتلخيص وانتقاء أقوال الشخصيات.


ج‌- الحِوَار الداخلي:
 هُوَ الَّذِي تحدّث فِيهِ الشخصية نفسها.


د‌- الحِوَار الخارجي:
 هُوَ الَّذِي يدور بَيْنَ شخصيتين أَوْ أكثر.


І- ملاحظة النصّ:

1- نوعية النص: 

النص حواري مقتطف من مسرحية “امرؤ القيس فِي باريس” للكاتب المغربي عبد الكريم برشيد. 
والمشيرات الَّتِي تجعله منتميا لصنف النص الحواري هِيَ: العوارض / أطراف الحِوَار / الإرشادات / علامات التنصيص.

2- دلالة العنوان:

توحي القراءة الأُوْلَى لعنوان النص (الغريبان) إِلَى معاني الغربة والضياع؛ أي مغادرة الوطن الأصلي نَحْوَ آخر أجنبي لأسباب مختلفة، والإحساس هُنَاكَ بالوحدة وبآلام البعد عَنْ الأهل والوطن.

3- فرضية قراءة النص: 

انطلاقا من المشيرات السابقة نفترض أنّ النص سيحكي عَنْ معاناة شخصين مغتربين، وسينقل الحِوَار الَّذِي دار بينهما.

ІІ- فهم النّص:

مقاطع النص:

أ‌) مقطع الافتتاح:

تيه عامر فِي نفق الميترو، وتردده فِي سؤال أحد المارّة قبل وقوفه أخيرا عِنْدَ بابلو واستماعه لعزفه.

ب‌) مقاطع العرض: 

– إعجاب عامر ببابلو وبداية الحِوَار بينهما.
– تعرّف عامر عَلَى بابلو.
– تفاجؤ بابلو من التقائه بعامر فِي زحام باريس.
– معاناة عامر وشعوره بالضياع والتيه فِي باريس.
ج‌) مقاطع الاختتام: 

– إخبار بابلو لعامر عَنْ كون باريس أرضا للمفارقات: نعمة للميسورين ونقمة للفقراء.
– شعور عامر بخيبة أمل خيّبت أفق توقعه وتصوّره لباريس. 

ІІІ- تحليل النص:

1- عناصر النص: 

* طرفا الحِوَار وأوصافهما:

– عامر:
أسمر البشرة / من مرابع بني عامر / ضائع وتائه / مهاجر…
– بابلو: عازف أكرديون / أعمى / أسمر البشرة / مغني / إشبيلي الأصل / مهاجر / وحيد / شحّاذ…

* الطرف المهيمن:

– بابلو؛
لأنه يعرف باريس جَيِّدًا، ولأن تواجده بباريس أسبق من تواجد عامر.

* موضوع الحِوَار:

ضياع وتيه المهاجرين بباريس، وعيش مشاكل البعد عَنْ الوطن والأهل والأصدقاء.

* شكل الحِوَار ونوعه:

– الحِوَار المباشر:
حضور العوارض (-)، وعلامات التنصيص («»)، واستعمال الأفعال المعلنة عَنْ الحِوَار (قلت).
– الحِوَار الخارجي: يدور بَيْنَ شخصيتين اثنتين (عامر وبابلو).

2- لغة النص وبلاغته:

العبارات الموحية

دلالاتها

– إن فِي صدره وقلبه عيونا وعيونا.

– الحياة عَلَى مشارف الموت.

– من كَانَ مثلي لَا يعرف السياحة.

– رابطة الأخوة والتضامن والإساس بالآخر.

– التشاؤم.

– الفقر.


* الأساليب الإنشائية:


– الأمر:
“راجع قلبك” / “أخبرني يا عامر” …
– الاستفهام: “لست أدري…؟” / “ماذا ؟” / “من يدري ؟” / “فمن أنت ؟” / “قلت بابلو ؟” / “فَهَلْ تعرفها ؟”
– التعجب: “آه !” / “يا لَهَا من صدفة…” / “مَا أوسعها وأغربها” / “ربي !” …
– النداء: “يا سيدي” / “يا….عامر” / “يا بابلو” …

وظيفتها التعبيرية: إضفاء نوع من الحركة والواقعية عَلَى النص، وتقريب المعاني إِلَى المتلقي.

3- مقاصد النص وأبعاده:

– صعوبة اندماج المهاجرين فِي دول المهجر.
– الوطن ليس جغرافية فَقَطْ، بَلْ ثقافة وانتماء وهوية وقضايا يحملها الإنسان مَعَهُ أينما حلّ وارتحل.

ІІІІ- تركيب وتقويم:

    النص قيد التحليل نص حواري مقتطف من مسرحية “امرؤ القيس فِي باريس” للكاتب المغربي عبد الكريم برشيد، يحكي فِيهِ عَنْ معاناة شخصين مغتربين هُمَا عامر وبابلو، وينقل لنا الحِوَار الَّذِي دار بينهما عَلَى شكل حوار خارجي مباشر حول موضوع ضياع المهاجرين بباريس، وعيش مشاكل البعد عَنْ الوطن والأهل والأصدقاء. والملاحظ فِي النص هيمنة بابلو عَلَى الحِوَار؛ لأنه يعرف باريس جَيِّدًا ولأن تواجده بباريس أسبق من تواجد عامر. وَقَد استعمل الكاتب فِي هَذَا النص لغة إيحائية وبلاغية تقوم عَلَى جملة من الأساليب الإنشائية، مثل: الأمر والاشتفهام والتعجب والنداء، كل ذَلِكَ مِنْ أَجْلِ إضفاء نوع من الحركة والواقعية عَلَى النص، وتقريب المعاني إِلَى المتلقي.
الأكيد أن الوطن ليس جغرافية فَقَطْ، بَلْ ثقافة وانتماء وهوية وقضايا يحملها الإنسان مَعَهُ أينما حل وارتحل، وَأَن صعوبة اندماج المهاجرين فِي دول المهجر شرّ لَا بدّ مِنْهُ.

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-positivisite

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات: