اللص والكلاب pdf | رابط تحميل الرواية | السنة الثانية باكالوريا شعبة الآداب والعلوم الإنسانية

تحكي رواية اللص والكلاب قصة مثقف بسيط يدعى سعيد مهران، دخل السجن وخرج مِنْهُ فِي عيد الثورة، بَعْدَ أَنْ قضى فِيهِ أربع سنوات غدرا، دُونَ أَنْ يجد أحدا فِي انتظاره، ويقرر بعدها الذهاب إِلَى منزل عليش لاسترجاع ابنته سناء وماله وكتبه، ويفشل فِي ذَلِكَ مِمَّا اضطر سعيد مهران إِلَى التفكير فِي الانتقام مِنْهُ. فِيقرّر اللقاء بأستاذه رؤوف علوان ذَلِكَ الصحفي الناجح الَّذِي صار من الأغنياء قصد تشغيله مَعَهُ فِي جريدة الزهرة، وسيفاجأ برغبته فِي إنهاء علاقته بِهِ خاصة عِنْدَمَا رفض طلب تشغيله مَا جعل سعيد يفكر فِي الانتقام مِنْهُ هُوَ الآخر. وحين ذهب  لقتل عليش فِي منزله  أطلق النار عَلَى حسين شعبان الرجل البريء الَّذِي اكترى شقة عليش بعد رحيله، لكن سعيد مهران لَمْ ينتبه لــذلك وَلَمْ يــعــرف خطأه حَتَّى اطلع عَلَى الجرائد، حَيْتُ استغلت جريدة الزهرة الأوضاع وبدأت بقلم رؤوف علوان تبالغ فِي وصف جرائم سعيد مهران وتنعته بالمجرم الخطير الَّذِي يقتل بِدُونِ وعي. 

وهذا مَا جعل سعيد مهران يتجه صوب قصر رؤوف علوان، للانتقام مِنْهُ وفور نزوله من سيارته أطلق سعيد مهران عَلَيْهِ النار لكن رصاصات الحراس السريعة والكثيرة وإصابته بإحداها جعلته يخطئ هدفه، فأصاب بوابا بريئا بدل غريمه، وأثناء اطلاعه عَلَى الجرائد الَّتِي أمدته بِهَا نور تعرف عَلَى خطئه فشعر بندم شديد، واسودت الدنيا فِي وجهه مَعَ استمرار جريدة الزهرة فِي تحريض الرأي العام ضده، إِلَى أَنَّ انتهت حياته فِي مقبرة بَعْدَ أَنْ حاصرته الشرطة وأطلقت عَلَيْهِ الرصاص من كل جانب فاستسلم بلا مبالاة بلا مبالاة، وحلّت بالعالم حال من الغرابة والدهشة. 

تقرؤون أيضًا:


◄ اللص والكلاب: مقدمة حول الرواية | خاتمة تتضمن قيمة المؤلف

◄ القراءة التوجيهية للرواية: السّياق | دواعي التأليف | الكاتب | العنوان | الغلاف | فرضيات القراءة

◄ منظور تتبّع الحدث: المتن الحكائي للرواية | الحُبْكة | الـرّهان | دلالات الحدث وأبعاده

◄ منظور تقويم القِوى الفاعلة: الشخصيات | المؤسسات | الجمادات | الحيوانات | القِيم والمشاعر

◄ رواية اللّصّ والكلاب: كشف البعد النفسي | تحليل البعد الاجتماعي

◄ رواية اللّصّ والكلاب: منظور استخلاص البِنْية

◄ رواية اللّصّ والكلاب: تحديد الأسلوب | القراءة التركيبية

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-positivisite

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *