النص التطبيقي : لا إكراه في الدين

مكون : التطبيقات

لَا إكراه فِي الدين

 لَقَدْ كَانَ موقف الإسلام من الديانتين السماويتين اليهودية والمسيحية موقف المسامح القائم علی الإحترام وترك الحرية التامة لِكُلِّ ذِي دين أن يبقي عَلَى معتقده، فالمصادرة  والاضطهاد صفتان من شأنهما أن تحملا كل إنسان عَلَى التعصب لوجهة نظره، إِذْ كَانَ شعار الإسلام لَا إكراه فِي الدين » البقرة – آ – 256، فَلَمْ يمض إلَّا قرن من الزمان حَتَّى دخل فِي دين الإسلام مسيحيون ويهود ومشركون وغيرهم من أرباب المعتقدات الأخرى، وَقَد سرت هَذِهِ الروح فِي الأمة الإسلامية طيلة تاريخها، فكان المجتمع الإسلامي يغص بأصحاب الطوائف الدينية اللَّذِينَ عاشوا مَعَ المسلمين لَهُمْ مَا لَهُمْ، وعليهم مَا عَلَيْهِمْ.

I.    الفهم

  1. شرح المفردات ( حَسَبَ السياق )
    – المصادرة : المنع والإستيلاء.
    يغص : يمتلئ ويضيق بِهِمْ.
    – راض : طوع ( بتشديد الواو).
    – جنحوا : مالوا، من فعل مال يميل ميلا.
    – يفند : يبطل و يلغي.
    – أرباب : أصحاب.
    – الملل : جمع ملة، أي الدين.

  2.  موقف الإسلام مَعَ أصحاب الديانات الأخرى هُوَ موقف المتسامح القائم عَلَى الإحترام و اعطاء حرية المعتقد للغير.( مَعَ دفع الجزية).
  3.  عامل المسلمون أتباع الديانات الأخرى باحترام وتعايش وتعاون حَتَّى دخلوا الإسلام.
  4.  تأثير الإسلام عَلَى معتنقيه، هُوَ نزع العصبية ضد اتباع الملل الأخرى من فؤادهم.
  5.  الإسلام هُوَ دين السلام، لِأَنَّ المسلمين عاشوا بتعاون مَعَ أصحاب الملل الأخرى.

II.  التطبيقات
  1. استخرج من النص مثنى مجرورا وجمع مذكر سالما منصوبا وبين علامة الإعراب فِي المثالين.

    – المثال 1 :” لَقَدْ كَانَ موقف الإسلام من الديانتين “. كلمة الديانتين اسم مجرور وعلامة جره الياء النائبة عَنْ الكسرة.
    – المثال 2 : ” عاشوا مَعَهم متعاونين “. كلمة متعاونين حال منصوب وعلامة نصبه الياء النائبة عَنْ الفتحة.

  2. أتمم الجدول الثالي :

  3. حول مَا تحته خطا إِلَى المثنى وجمع المذكر السالم فِي الجمل التالية :
    – أسلم المسيحي طائعا.
      + المثنى : أسلم المسيحيان طائعين.
      + ج. المذكر السالم : أسلم المسيحيون طائعين.
    – أعد الله للعامل الصبور الأجر العظيم.
      + المثنى : أعد الله للعاملين الصبورين الأجر العظيم.
     كلمة صبور لَا يجوز جمعها جمعا سالما لأنها جاءت عَلَى وزن “فَعول” ويستوي فِيهَا المذكر والمؤنت. الصواب هُوَ جمعها جمع تكسير عَلَى وزن “فُعُل “.
      + ج. تكسير : أعد الله للعاملين الصُّبر الأجرَ العظيم.
    – عاش الذمي مَعَ المسلم فِي أمن وسلام.
      + المثنى : عاش الذميان مَعَ المسلمَين فِي أمن وسلام.

      + ج.المذكر السالم : عاش الذميون مَعَ المسلمِين فِي أمن وسلام.

4.  اجمع جمع مذكر سالماً الكلمات التالية فِي حالة الرفع والنصب :
    

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-positivisite

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *