تصريح الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم CDT بخصوص نقاش الاستفادة من الزيادة العامة في الأجور

الإثنين 15 أبريل 2024

تلوح
بوادر إحتقان جديد دَاخِل قطاع التَّعْلِيم، تزامنا مَعَ الجولة الجديدة من الحِوَار
الاجتماعي بَيْنَ الحكومة والمركزيات النقابية، بعد الحديث بِأَنَّ الزيادة فِي
الأجور، لَنْ تَشْمَلُ القطاعات الَّتِي سبق وَأَن استفادت مِنْهَا.

وتُعَدُّ
مسألة الزيادة فِي الأجور العامة، أحد أهَمُ المطالب الَّتِي استجابت لَهَا
الحكومة، وَكَانَت سببا رئيسيا فِي ”إخماد” إضرابات واحتجاجات لشهور، تسببت فِي
شلل تام فِي قطاع التَّعْلِيم.

وَإِنْطَلَقَتْ خِلَالَ
الأسبوع الجاري، جولة جديدة من جلسات الحِوَار الاجتماعي بَيْنَ الحكومة
والمركزيات النقابية، وَتَمَّ خلالها، وفق مصادر، التأكيد عَلَى هَذِهِ النقطة،
المرتقب أن تثير الغضب من جديد وسط الشغيلة التعليمية.

يونس
فيراشين، الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ وعضو الوفد الكونفدرالي
المفاوض مَعَ الحكومة، أَكَّدَ فِي تصريح لـ ”men-gov”، أن نقاش الزيادة فِي الأجور،
سابق لأوانه، مادام أن جلسات الحِوَار الاجتماعي، بدأ للتو.

وَأَوْضَحَ عضو المكتب التنفيذي لـ ”سيدتي”، أن النقابات لَمْ تتلقى بعد عرض الحكومة حول تحسين الدخل، مبرزا أن ردودها ستأتي بعد ذَلِكَ.وكشف
فيراشين، متحدثا لجريدة ”men-gov”، أن تفاصيل الزيادة فِي الأجور والقطاعات
المعنية بِهَا، لَمْ تكن بعد موضوع نقاش بَيْنَ النقابات والحكومة، مؤكدا أن
العدالة الأجرية، كمبدأ أساسي، يَجِبُ أن تَشْمَلُ جميع القطاعات.

من
جهته، قَالَ الكاتب العام للجامعة الحرة لِلتَّعْلِيمِ، التابعة للاتحاد العام
للشغالين، إن الحكومة ملزمة أولا بتنفيذ مضمون “اتفاق 30 أبريل”، مشددا عَلَى
أن الحِوَار الاجتماعي فِي جولته الجديدة بَيْنَ الحكومة والنقابات، سيركز عَلَى
مطالب الزيادة العامة فِي الأجور، إصلاح قانون الإضراب.

فِي
سياق ذِي صلة، يرى ربيع الكرعي العضو البارز فِي ”التنسيقية الوَطَنِية
للأساتذة وأطر الدعم اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”، بِأَنَّ مَا جاء عَلَى لسان بعض
الكتاب العامون لمركزيات نقابية، بالعزم عَلَى استثناء قطاعين من الزيادات فِي
الأجور، ويقصدون، ربما الصحة وَالتَعْلِيم، ”حيف سيؤجج الأوضاع من جديد”.

وَأَبْرَزَ
أن قطاع التَّعْلِيم مُقبل عَلَى إضرابات أُخْرَى، فِي ظل مسلسل الحوارات الَّتِي لَا
ينتهي بَيْنَ الحكومة والنقابات، كاشفا أن هُنَاكَ حراكا واستعدادا للشغيلة
التعليمية الَّتِي يعتريها الغضب، وهناك نقاش دَاخِل القواعد وعبر وسائل التواصل
الاجتماعي، قصد العودة إِلَى خوض الاحتجاجات، مؤكدا أن الوزارة المعنية
ومعها الحكومة ”لَمْ تلتقط الإشارة بعد”، وَأَن ”الزيادة الَّتِي تمَّ الترويج لَهَا
رسميا لَمْ يتم الاستفادة مِنْهَا”.

واتهم الكرعي،
ضمن حديثه لجريدة ”men-gov”، الحكومة بـ ”الكذب” عَلَى الأساتذة، حين روجت
خِلَالَ الانتخابات أن مبلغ الزيادة فِي أجورهم سيبلغ 2500 درهما، وَالَّتِي لَمْ
يأتي مِنْهَا حاليا سوى 1500 درهما، وَلَكِن بعد ”نضال مستميت وحراك للأساتذة”،
فِي إشارة مِنْهُ إِلَى الاحتجاجات القوية الَّتِي قاموا بِهَا ودامت زهاء ثلاثة أشهر،
نتج عَنْهَا اقتطاعات من أجورهم وتوقيفات فِي صفوفهم، الَّتِي وصفها نفس المتحدث
بـ ”التعسفية”.

ارتباطا بالمسألة دائما، أَكَّدَ
الكرعي أَنَّهُ بِدُونِ عدالة أُجرية كذلك، سيظل قطاع التَّعْلِيم فِي الدرجة الأدنى فِي
الأجور، حَيْتُ إن أجرة السلم 10 فِي التَّعْلِيم ليست نفسها فِي نفس السلم فِي
العدل أَوْ فِي المالية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *