تنسيقية أساتذة جامعيين تستعد للإحتجاج أمام وزارة ميراوي ضد “الحگرة”

تنسيقية أساتذة جامعيين تستعد للإحتجاج أَمَامَ وِزَارَة ميراوي ضد “الحگرة”محمد أسوار

الأحد 14 يناير 2024

.

يستعد عشرات الأساتذة الجامعيين لتنظيم وقفة احتجاجية أَمَامَ وِزَارَة التَّعْلِيم العالي، وَذَلِكَ للتعبير عَنْ غضبهم من عدم “وفاء” الوزارة بالالتزامات الَّتِي تعهدت بِهَا فِي فترة الوزير الأسبق سعيد أمزازي والقاضية بتسوية مِلَفّ الأقدمية العامة فِي إِطَارِ النظام الأساسي الجديد.

وقررت سكرتارية “التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة الباحثين المتضررين من عدم احتساب الأقدمية العامة المكتسبة فِي الوظيفة العمومية”، تنظيم وقفة احتجاجية، يوم الأربعاء 17 يناير 2024، للتعبير عما يصفونه ب”سياسة الاذان الصماء” الَّتِي تنتهجها وِزَارَة عبد اللطيف ميراوي.

وَتُطَالِبُ التنسيقية، حَسَبَ بلاغ لَهَا، توصلت بِهِ “أشكاين”، باحتساب الأقدمية العامة المكتسبة فِي الوظيفة العمومية فِي الإطار الجديد.

واعطى عبد السلام العسيري، أستاذ باحث بجامعة الحسن الثاني، وعضو التنسيقية المذكورة، فِي تصريح خص بِهِ جريدة “men-gov”، نماذجا لما يصفه “المظلومية” الَّتِي راح ضحيتها أساتذة باحثون بِسَبَبِ نظام الترقية الحالي.

وَمِنْ النماذج الَّتِي ذكرها ذات الأستاذ الجامعي، موظفين لَهُمْ نفس الأقدمية فِي نفس الوظيفة، تقدموا إِلَى مباراة التَّعْلِيم العالي، ينجح الموظف “x” ويسقط فِيهَا الموظف “y” وَفِي السنة الموالية ينجح “y” بعد مروره إِلَى خارج السلم، ويصبح لَهُ أقدمية 12 سنة أَوْ أكثر فِي التَّعْلِيم العالي عَلَى “x”. وَشَدَّدَ عَلَى أن الأستاذ فِي هَذِهِ الحالة يحس بنوع من “الحگرة”.

أَمَّا المثال الحي الثاني الَّذِي ساقه العسيري، يَتَجَلَّى فِي كون موظفين، ترقوا مباشرة إِلَى خارج السلم بعد نجاحهم فِي المباراة، فِيمَا الأساتذة اللَّذِينَ أشرفوا عَلَى حصولهم عَلَى الدكتوراة، لَا يزال بعضهم فِي “الصفر”، رغم أَنَّهُمْ كانوا سباقين إِلَى نيل الدكتوراة بأكثر من 18 سنة قبلهم، و”تيولي حسن مِنْكَ وبزاف”، وَذَلِكَ بِسَبَبِ الرقم الاستدلالي الَّذِي لَا يأخذ بعين الاعتبار تَارِيخ الحصول عَلَى هَذِهِ الشهادة العُلْيَا.

وَقَالَ إن أستاذا باحثا فِي الراشيدية، عضو فِي اللجنة الإدارية لنقابة التَّعْلِيم العالي، حرم من الترقية إِلَى خارج السلم، رَغْمَ أَنَّ اسمه كَانَ مدرجا فِي اللائحة بعد نجاحه، والسبب أَنَّهُ وقع محضر الإلتحاق بالجامعة قبل ستة أيام من مصادقة اللجان الثنائية عَلَى مروره إِلَى خارج السلم! متسائلا عما “إِذَا كَانَ هَذَا قانون مقبول”.

وكشف الأستاذ العسيري، أن هَذَا الملف لَمْ يكن وليد اليوم وَأَن إحتجاجهم عَلَى الوضع يعود إِلَى سنة 2018، تَارِيخ تأسيس التنسيقية، مبرزا أن الأساتذة المتضررين سبقوا وَأَن توصلوا إِلَى حلول، بعد مفاوضات ماراطونية وأشكال احتجاجية عديدة، سَوَاء فِي عهد الوزير الداودي أَوْ وَزِير التَّعْلِيم الَّذِي أتى بعده أمزازي.

وَأَوْضَحَ أن الملف فِي طريقه إِلَى الحل، بَعْدَ أَنْ “تفهم” أمزازي عمق المشكل، إلَّا أن رحيله ومجيء الوزير الحالي عبد اللطيف ميراوي، أعاد الأمر من جديد إِلَى نقطة الصفر.

فِي سياق ذِي صلة، انتقد العسيري، عدم إدراج نقابة التَّعْلِيم العالي، قضيتهم ضمن الملفات المطلبية، رغم أَنَّهَا ” تبدي ظاهريا” أَنَّهَا تدافع عَنْ هَذِهِ الشريحة من الأساتذة الجامعيين.

فِي المقابل، يقول أستاذ جامعي فضل عدم ذكر اسمه، إن “هُنَاكَ من يحاول الركوب عَلَى المطالب المشروعة الأساتذة و يعمل عَلَى خلق التنسيقيات من وراء الستار ليس بغاية تحقيق ذات المطالب المشروعة بَلْ بغاية الوصول للمناصب”.

وَشَدَّدَ عَلَى أن الغاية من هَكَذَا تنسيقيات وتوقيتها “تكسير للوحدة النقابية”، ويقف وراء ذَلِكَ، بِحَسَبِ تعبيره “كتاب عامون سابقون بالنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ العالي، مستغلين الخلافات والصراعات والتناقضات الداخلية لِتَأْمِينِ مواقعهم”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *