توقيفات مؤقتة وتفعيل مسطرة ترك الوظيفة.. وزارة التربية الوطنية تصعد ضد الأساتذة بعدما لم تفلح الوعود الحكومية ولا الاقتطاعات من الأجور

توقيفات مؤقتة وتفعيل مسطرة ترك الوظيفة.. وِزَارَة التربية الوَطَنِية تصعد ضد الأساتذة

الجمعة 05 يناير 2024

بَعْدَمَا لَمْ تفلح الوعود الحكومية وَلَا الاقتطاعات من الأجور فِي وقف إضرابات الأساتذة، شرعت وِزَارَة التربية الوَطَنِية فِي اللجوء لخطوات أكثر تصعيدا، فِي محاولة مِنْهَا لثني الأساتذة عَنْ الاستمرار فِي شل المدارس.

.

وبدأت بعض المديريات الإقليمية فِي إصدار توقيفات مؤقتة عَنْ العمل فِي حق الأساتذة المضربين، استنادا للفصل 73 من الظهير الشريف رقم 158.008 الصادر فِي 24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

وبررت المديريات قرارات التوقيف بارتكاب مجموعة من الأفعال والتصرفات اللامسؤولة الَّتِي تعد بمثابة هفوة خطيرة وإخلالا بالالتزامات المهنية، والمتمثلة فِي عدم الالتزام بأداء المهام الوظيفية والتعليمية.وجاءت التوقيفات فِي حق المضربين بناء عَلَى “الانقطاع المتكرر عَنْ العمل وبصفة غير مشروعة، مِمَّا حرم التلاميذ من حقهم فِي تدريس قار ومستمر، إضافة إِلَى عَدَمِ التقيد بقيم وأخلاقيات المهنة وِفْقًا للضوابط المعمول بِهَا فِي منظومة التربية والتَّكْوين”.وإِعْتَبَرَت قرارات التوقيف أن الانقطاع بِسَبَبِ الإضراب خطأ جسيم واخلال بالالتزامات المهنية الَّتِي أساسها التربية والتدريس.وقررت المديريات توقيف الأساتذة مؤقتا عَنْ العمل مَعَ توقيف راتبهم الشهري، باستثناء التعويضات العائلية، إِلَى حِينِ البت فِي ملفات الموقوفين مِنْ طَرَفِ المجلس التأديبي المختص.

وَلَمْ يتوقف الأمر عَلَى التوقيفات المؤقتة، فقد دَعَتْ المديرية الإقليمية بأكادير إداوتنان مديرات ومديري مؤسسات التَّعْلِيم العمومي إِلَى الشروع فِي الإجراءات العملية لتطبيق مسطرة ترك الوظيفة فِي حق الأساتذة المضربين.وَأَوْضَحَتْ المديرية فِي مراسلة للمديرين أن مسطرة ترك الوظيفة تأتي بناء عَلَى النظام الأساسي للوظيفة العمومية، وَذَلِكَ نتيجة التغيب غير المشروع عَنْ العمل.ودعت المديرية المديرين إِلَى إرسال رسالة الاعلان بانقطاع عَنْ العمل بعد 48 ساعة من تَارِيخ الانقطاع بالوسط الحضري؛ و 72 ساعة بالوسط القروي، وإرسال إخبار باستئناف العمل بِالنِسْبَةِ للمستأنفين لعملهم، وإرسال نُسْخَة من رسالة الاستفسار مصحوبة بجواب المنقطعين عَنْ العمل.

ولاقت هَذِهِ الإجراءات انتقادات واسعة فِي صفوف الأساتذة، معتبرين أَنَّهَا خطوات غير محسوبة العواقب كَمَا أن تَطْبِيق مسطرة ترك الوظيفة غير سليم من الناحية القانونية، وهددوا بِمَزِيدٍ من التصعيد.وتستمر التنسيقيات فِي إضرابها عَنْ العمل مَعَ احتجاجات، آخرها المسيرة الوَطَنِية أمس الخميس بالرباط وَالَّتِي عرفت مشاركة كبيرة مِنْ طَرَفِ الأساتذة، فِي الوقت الَّذِي تستأنف الحكومة والنقابات التعليمية اليوم الجمعة جلسات الحِوَار لتدقيق مواد النظام الأساسي المرتقب.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *