خبراء يوضحون خلفيات تأجيل الزيادة في الأجور بسبب المؤشرات الاقتصادية

كاريكاتير: عماد السنوني موقع متمدرس – سكينة الصادقي الأربعاء 15 مارس 2023 – 08:00

فِي وقت تنتظر النقابات تفعيل بنود الالتزام الحكومي القاضية بالزيادة العامة فِي أجور المُوَظَّفِينَ، ترد الحكومة فِي كل مناسبة أن الأمر رهين بتحسن الوضعية المالية والاقتصادية للبلاد، دون الحديث عَنْ مؤشرات دقيقة أَوْ الشروط المفروض تحققها مِنْ أَجْلِ مباشرة هَذَا الإجراء.

ويعتبر خبراء اقتصاديون أن التضخم فِي المَغْرِب أضحى مستقرا، وَهُوَ مَا يمكن من تفعيل إجراء الزيادة فِي الأجور، دون الخوف من تداعيات ذَلِكَ الاقتصادية، فِيمَا يرى آخرون أن اللجوء إِلَى هَذِهِ الخطوة سيرفع من حجم الاستهلاك، وَالبِتَّالِي الدخول فِي موجة أُخْرَى من التضخم.

زكرياء كارتي، محلل اقتصادي، صرح لموقع متمدرس بِأَنَّ التضخم الحاصل أَصْبَحَ مستقرا فِي المجتمع، لذلك لَا يمكن القول بِأَنَّ الرفع من الرواتب سيؤجج التضخم، موضحا أن المرحلة الراهنة مناسبة لتنزيل الإجراء الحكومي.

وتوقع المحلل الاقتصادي ألّا تلجأ الحكومة إِلَى هَذَا الإجراء، باعتبار حجم رواتب المُوَظَّفِينَ المرتفع مقارنة بالناتج الداخلي الخام، حَيْتُ يبلغ حوالي 140 مليار درهم، أي حوالي 12 بالمئة من الناتج الداخلي الخام.

وَأَشَارَ كارتي إِلَى أَنَّ تحسن الوضعية الاقتصادية بِالنِسْبَةِ للدولة، يَعْنِي حصول تراجع فِي نسبة عجز الميزانية، الَّذِي إِرْتَفَعَ بِشَكْل کَبِير مُنْذُ جائحة “كوفيد-19” وَلَمْ يعد إِلَى مستواه من قبل، بالإِضَافَةِ إِلَى استقرار التضخم.

وعن الإمكانيات المتاحة بِالنِسْبَةِ للحكومة مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى اعتمادات للرفع من الأجور، أوضح الاقتصادي ذاته أن الحكومة يمكن أن تلجأ إِلَى ميزانية الاستثمار، والخوصصة، والرفع من العائدات الضريبية للدولة، وفرض ضريبة عَلَى الثروة، ومحاسبة المسؤولين عَلَى عدم احترام قواعد المنافسة فِي قطاع المحروقات.

من جانبه، أوضح محمد جدري، باحث فِي الاقتصاد، أن المَغْرِب يعيش موجة تضخم غير مسبوقة، وَهُوَ مَا أثر بِشَكْل کَبِير عَلَى القدرة الشرائية للمواطنين، معتبرا أن الزيادة العامة فِي الأجور فِي الوقت الراهن سترفع من حجم الاستهلاك، وَالبِتَّالِي الدخول فِي موجة جديدة من التضخم.

وَأَشَارَ جدري، فِي تصريح لموقع متمدرس، إِلَى أَنَّهُ “ليس هُنَاكَ هوامش مالية لِتَفْعِيلِ الزيادة من جهة، وَمِنْ ناحية أُخْرَى، فَإِنَّ هَذَا الإجراء سيكون لَهُ أثر عكسي عَلَى الاقتصاد الوطني، وعوض الخروج من التضخم سندخل فِي موجة أُخْرَى مِنْهُ”.

وربط الاقتصادي نفسه القدرة عَلَى إقرار الزيادة العامة فِي الأجور بتحسن المؤشرات الماكرو اقتصادية خِلَالَ هَذِهِ السنة والسنة المقبلة، وَذَلِكَ بانخفاض عجز الميزانية إِلَى حدود 4 بالمئة، وعودة نسبة التضخم إِلَى المستويات السابقة، أي فِي حدود 2 إِلَى 3 بالمئة، ثُمَّ إتمام أوراش الحماية الاجتماعية والاستثمار.

وَقَالَ: “بعد تحقق هَذِهِ المؤشرات، يمكن اللجوء إِلَى زيادة مباشرة فِي الأجور أَوْ إصلاح حقيقي فِي المنظومة الضريبية، خُصُوصًا فِي كل مَا يَتَعَلَّقُ بالضريبة عَلَى الدخل، إِذْ يمكن أن تشكل إعادة النظر فِي أشطرها زيادة غير مباشرة بِالنِسْبَةِ للموظفين والأجراء”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *