عبد الوهاب السحيمي: إعداد نظام أساسي موحد لن يزيد الأوضاع بالقطاع إلا تأجيجًا

لَمْ ينفِ عبد الوهاب السحيمي، فاعل تَرْبَوِي، أن هُنَاكَ نقاشا عَلَى منصات التواصل الاجتماعي، يتحدث عَنْ رغبة وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة فِي إعداد نظام أساسي جديد، الهدف مِنْهُ توحيد الأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد والمزاولين (المرسمين).وَفِي حالة وقوع ذَلِكَ، يضيف السحيمي، فَإِنَّ “الأمر سيُعد تراجعا عَنْ مكتسبات نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم عموما، والتفافا عَلَى نضالات الأساتذة المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد مُنْذُ سنوات”.وأردف الفاعل التربوي عينه أن “المطلب الوحيد الَّذِي ينادي بِهِ الأساتذة، سَوَاء النظاميين أَوْ المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد، هُوَ الإدماج فِي أسلاك الوظيفة العمومية، وهذا هُوَ المدخل لرفع الحيف عَنْ الأساتذة المتعاقدين”، مشيرا إِلَى أَنَّ “هَذَا المطلب من ضمن أبسط الحقوق لعموم الأساتذة بغية ضمان الحد الأدنى من الاستقرار النفسي والأمن الوظيفي لِهَذِهِ الفئة من نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم”.وطرح السحيمي سؤالا عَنْ “الصيغة الَّتِي يمكن أن تتعامل بِهَا الوزارة الوصية مَعَ هَذَا النظام الأساسي المتحدث عَنْهُ”، مشددا عَلَى أن “هُنَاكَ 200 ألف أستاذ وأستاذة خاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية الخاضع للوظيفة العمومية”، متسائلا فِي السياق نفسه عَنْ “كيفية إخراجهم من نظام الوظيفة العمومية وإلحاقهم بنظام أساسي جديد موحد”، مشددا عَلَى أن “العملية صعبة إن لَمْ أقل مستحيلة”.”فِي هَذِهِ الحالية، يمكن للوزارة أن تتحايل عَلَى القانون عبر القول إِنَّهُ دَاخِل نظام أساسي واحد هُنَاكَ فئتان؛ الأُوْلَى تخص النظاميين؛ والثانية تَهُمُّ من تسميهم الوزارة ‘موظفي الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية’، وحينها سنكون أَمَامَ الوضعية نفسها وَلَنْ يتغير شيء”، يفترض الفاعل التربوي المذكور.وتابع السحيمي بالقول إِنَّهُ “إِذَا أقدمت الوزارة عَلَى هَذِهِ الخطوة، فَإِنَّها ستكون شرارة مزيد من الاحتجاجات، وبداية خطر يمكن أن يبلغ صداه خارج قطاع التربية الوَطَنِية”، مستغربا فِي ختام تصريحه بالقول: “كَيْفَ لحكومة رفعت سقف آمال عموم نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم والمغاربة قاطبة مِنْ أَجْلِ تحسين وضعية المنظومة ككل أن تبدأ اليوم عملها بمثل هَذِهِ الأساليب كَمَا يروج؟”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *