قانون المدارس الخاصة الجديد تحول نوعي في التعليم الخاص

المدارس الخَاصَّة فِي طريق التميز: قانون جديد يفتح آفاقًا واسعة لِلتَّعْلِيمِ

تمَّ إصدار قانون المدارس الخَاصَّة الجديد بِمَا يحمل من أهمية كبيرة فِي مجال التَّعْلِيم، وَالَّذِي يعد من أبرز القوانين الَّتِي تُنَظِّمُ عمل المدارس الخَاصَّة فِي الدولة. وَيَأْتِي هَذَا القانون بعد سنوات من المناقشات والدراسات والتشاورات بَيْنَ الجهات الحكومية والمختصة فِي مجال التَّعْلِيم وأصحاب المدارس الخَاصَّة.تَهْدِفُ هَذِهِ التشريعات إِلَى ضمان تَوْفِير تعليم عالي الجودة وفعال، وتحقيق تطلعات الطلاب وأولياء الأمور، وكَذَلِكَ تطوير وتحسين أداء المدارس الخَاصَّة فِي الدولة. يعتبر قانون المدارس الخَاصَّة الجديد خطوة هامة فِي تحسين جودة التَّعْلِيم فِي الدولة، وسيكون لَهُ أثر إيجابي فِي رفع مُسْتَوَى التَّعْلِيم فِي المدارس الخَاصَّة وتحقيق مصالح الطلاب وأولياء الأمور

تَعْرِيف التَّعْلِيم الخصوصي

التَّعْلِيم الخصوصي هُوَ نوع من التَّعْلِيم الَّذِي يتم تقديمه فِي مؤسسات تعليمية خاصة، ويختلف عَنْ التَّعْلِيم العام الَّذِي يتم تقديمه فِي المدارس الحكومية. وتتميز المدارس الخَاصَّة بالحرية فِي تصميم برامجها التعليمية والتخصصية، وكَذَلِكَ فِي تحديد سياسات القبول والرسوم المَدْرَسِية.

.

يعتبر التَّعْلِيم الخاص خيارًا شائعًا للعائلات الراغبة فِي تَوْفِير تعليم مخصص ومتميز لأبنائهم، ويمكن للمدارس الخَاصَّة أن تقدم تعليمًا عالي الجودة فِي مجالات مختلفة مثل اللغات والفنون والعلوم والتقنية.

عادة مَا تكون المدارس الخَاصَّة مملوكة وتديرها شركات أَوْ أفراد، وتتمتع بحرية أكبر فِي تحديد البرامج التعليمية والمناهج وطرق التدريس، وتستخدم أحيانًا أساليب تعليمية جديدة ومبتكرة، مِمَّا يتيح للطلاب فرصة تجربة تعليمية مختلفة ومتميزة.

إطلع عَلَى دليل شامل عَنْ شروط التدريس فِي التَّعْلِيم الخصوصي

التَّعْلِيم الخاص فِي المَغْرِب

يشكل التَّعْلِيم الخاص فِي المَغْرِب جزءًا هامًا من النظام التعليمي فِي البلاد، حَيْتُ توجد العديد من المؤسسات التعليمية الخَاصَّة الَّتِي تقدم تعليمًا مخصصًا ومتميزًا للطلاب.

تختلف المؤسسات التعليمية الخَاصَّة فِي المَغْرِب من حَيْتُ البرامج التعليمية والمناهج والمستويات التعليمية المقدمة، ويمكن للطلاب الاختيار بَيْنَ مجموعة متنوعة من المؤسسات التعليمية الخَاصَّة، بِمَا فِي ذَلِكَ المدارس الدولية والأكاديميات الخَاصَّة والمدارس الأجنبية.

تتميز المدارس الخَاصَّة فِي المَغْرِب بالحرية فِي تصميم برامجها التعليمية والتخصصية، وكَذَلِكَ فِي تحديد سياسات القبول والرسوم المَدْرَسِية، وتقدم تعليمًا عالي الجودة فِي مجالات مختلفة مثل اللغات والفنون والعلوم والتقنية.

تلعب المؤسسات التعليمية الخَاصَّة دورًا مهمًا فِي تحسين جودة التَّعْلِيم فِي المَغْرِب، وتوفير تعليم متميز للطلاب، وتُعَدُّ الخيار الأمثل للعائلات الَّتِي تبحث عَنْ تعليم مخصص ومتميز لأبنائها.

قانون التَّعْلِيم الخصوصي الجديد بالمغرب

قانون التَّعْلِيم الخاص PDF، أقر البرلمان المغربي فِي عام 2019 قانوناً جديداً يَتَعَلَّقُ بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية الخَاصَّة، وَالَّذِي يحمل الرقم 04.19. وَتَهْدِفُ هَذِهِ القوانين إِلَى تنظيم قطاع التَّعْلِيم الخاص وتحديد الإطار القانوني لتأسيس وتسيير هَذِهِ المؤسسات.

وَيَهْدِفُ قانون التَّعْلِيم الخاص فِي المَغْرِب إِلَى تحقيق التوازن بَيْنَ الحرية الأكاديمية وضمان الجودة التعليمية والتشريعية، وتنظيم علاقة المؤسسات التعليمية الخَاصَّة بالدولة وتحديد مَدَى المسؤولية الاجتماعية لِهَذِهِ المؤسسات.

ويشترط القانون أن يتم تأسيس المؤسسات التعليمية الخَاصَّة بعد الحصول عَلَى ترخيص من وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي، كَمَا يَتَعَيَّنُ عَلَيْهَا تلبية الشروط اللازمة للترخيص، وتلتزم بالالتزام بالمعايير الأكاديمية والتعليمية المطلوبة.

ينص القانون أيضًا عَلَى تنظيم علاقة المؤسسات التعليمية الخَاصَّة بالطلاب وأولياء الأمور وتحديد حقوق وواجبات الجانبين، كَمَا يحدد القانون مَدَى مسؤولية المؤسسات التعليمية الخَاصَّة عَنْ الطلاب والمعلمين والموظفين المرتبطين بِهَا.

تعتبر هَذِهِ القوانين خطوة هامة فِي تحسين جودة التَّعْلِيم الخاص فِي المَغْرِب، وَتَضَمَّنَ حماية حقوق الطلاب والأولياء والمعلمين والموظفين، وتعزز دور المؤسسات التعليمية الخَاصَّة فِي تحقيق التنمية التعليمية والتربوية فِي المَغْرِب.

تعرف شروط فتح مؤسسة لِلتَّعْلِيمِ الخصوصي بالمغرب

نسبة التَّعْلِيم الخصوصي فِي المَغْرِب

تشير الإحصائيات إِلَى أَنَّ نسبة التَّعْلِيم الخصوصي فِي المَغْرِب تشهد تزايداً مستمراً عَلَى مَدَى السنوات الأخيرة. فَفِي عام 2018، بلغ عدد المؤسسات التعليمية الخَاصَّة فِي المَغْرِب حوالي 7,500 مؤسسة، وَتُشِيرُ التقديرات إِلَى أَنَّ عدد الطلاب المسجلين فِي هَذِهِ المؤسسات يفوق 500,000 طالب.

تعد المؤسسات التعليمية الخَاصَّة فِي المَغْرِب خيارًا شائعًا بَيْنَ الأسر الَّتِي تبحث عَنْ جودة تعليمية عالية وفرص أفضل لأبنائها. كَمَا أن التَّعْلِيم الخاص يوفر للأسر المقدرة عَلَى تحديد البرامج التعليمية الَّتِي تناسب احتياجات أولادها وميزانياتها.

مَعَ ذَلِكَ، فَإِنَّ الأثمنة العالية لِلتَّعْلِيمِ الخاص قَد تمثل عائقًا أَمَامَ العائلات ذات الدخل المنخفض، الأمر الَّذِي يؤدي إِلَى عَدَمِ توفر فرص التَّعْلِيم الخاص للجميع. كَمَا أن هَذَا الارتفاع فِي النسبة يجعل من الضروري تنظيم هَذَا القطاع بِمَا يضمن جودة التَّعْلِيم وَحِمَايَة حقوق الطلاب والأولياء والمعلمين والموظفين.

مَا هُوَ الاطار القانوني المنظم للمُؤَسَّسَاتِ التعليمية الخصوصية بالمغرب؟

تُنَظِّمُ المؤسسات التعليمية الخصوصية بالمغرب بموجب القانون رقم 01-00 المتعلق بتنظيم التَّعْلِيم وَالَّذِي يشير إِلَى ضرورة احترام حرية التَّعْلِيم والتدريس، والالتزام بالمعايير الأساسية لِلتَّعْلِيمِ وتوجيهات وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي.

تتوجب عَلَى المؤسسات التعليمية الخصوصية الالتزام بشروط النزاهة والشفافية والمساواة والتكافؤ فِي التَعَامُل مَعَ الطلاب والأسر، كَمَا يَتَعَيَّنُ عَلَيْهَا تَوْفِير بيئة تعليمية صحية وآمنة وذات جودة عالية، وتحديد المصاريف المَدْرَسِية بطريقة شفافة وواضحة.

علاوة عَلَى ذَلِكَ، فَإِنَّهُ يتوجب عَلَى المؤسسات التعليمية الخصوصية تسجيلها فِي السجل التجاري والالتزام بالضرائب والرسوم المقررة، وتوفير بَرَامِج تدريبية للمعلمين والمدربين وتحديثها باستمرار، وتقديم تقارير دورية عَنْ سير العملية التعليمية والتحصيل الدراسي للطلاب.

يَتَعَيَّنُ عَلَى المؤسسات التعليمية الخصوصية الالتزام بالتراخيص والتصاريح اللازمة من السلطات المختصة، وعدم التعاون مَعَ أي جهة تقوم بتعليم الطلاب بطرق غير قانونية، وضمان عدم التمييز بَيْنَ الطلاب عَلَى أساس الجنس أَوْ العرق أَوْ اللون أَوْ الدين أَوْ الدخل.

شروط ولوج مهنة التدريس بِمُؤَسَّسَاتِ التَّعْلِيم الخصوصي بالمغرب

يتوجب عَلَى المعلمين الراغبين فِي العمل بِمُؤَسَّسَاتِ التَّعْلِيم الخصوصي بالمغرب تَوْفِير عدة شروط ومتطلبات، مِنْهَا:

  • الحصول عَلَى شهادة الاجازة فِي التَّعْلِيم أَوْ الاجازة المهنية فِي التَّعْلِيم.
  • اجتياز امتحان التوظيف الَّذِي يقوم بِهِ صاحب المؤسسة التعليمية.
  • إثبات الخبرة السابقة فِي التدريس فِي مجال التخصص المراد التعاقد فِيهِ.
  • التزام المعلم بالامتثال للمعايير الأخلاقية والتربوية الَّتِي تحكم ممارسة المهنة.
  • إجراء الفحص الطبي والحصول عَلَى شهادة الصحة البدنية والعقلية.
  • تَقْدِيم السيرة الذاتية الخَاصَّة بالمؤهلات التعليمية والخبرات السابقة.

كَمَا يَتَعَيَّنُ عَلَى المعلمين الالتزام بالتدريب المستمر وتطوير مهاراتهم ومعارفهم التربوية والتعليمية. والالتزام بالقوانين واللوائح المحددة من قبل وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي.

التزامات المدارس الخَاصَّة فِي المَغْرِب

تلتزم المدارس الخَاصَّة فِي المَغْرِب عدة التزامات، مِنْهَا:

  1. الالتزام بالقوانين واللوائح الَّتِي تحكم عمل المدارس الخَاصَّة، وَالَّتِي تضمن جودة التَّعْلِيم وسلامة الطلبة والمعلمين.
  2. تَوْفِير الموارد والبنية التحتية اللازمة لتقديم التَّعْلِيم الجيد، والحرص عَلَى تجهيز الفصول الدراسية والمعامل والمكتبات والمساحات الخضراء.
  3. توظيف معلمين مؤهلين وذوي خبرة، وتقديم الدعم اللازم لِتَطْويرِ مهاراتهم التعليمية والتربوية.
  4. تَوْفِير بَرَامِج تعليمية شاملة ومتنوعة، تناسب احتياجات الطلبة وتوفر لَهُمْ الفرصة لِتَطْويرِ مهاراتهم الأكاديمية والاجتماعية والمهنية.
  5. تَوْفِير بيئة تعليمية آمنة ومحفزة للطلبة، تشجع عَلَى الابداع والتفكير النقدي.
  6. التعاون مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي فِي إجراء الامتحانات والاختبارات وفق القوانين واللوائح المحددة.
  7. تَوْفِير قنوات اتصال فعالة مَعَ أولياء الأمور، والحرص عَلَى تَقْدِيم التقارير الدورية عَنْ تقدم الطلبة وسلوكهم وأدائهم الأكاديمي.
  8. الالتزام بالمعايير الأخلاقية والتربوية، وتعزيز القيم الإنسانية والاجتماعية لَدَى الطلبة.
  9. الالتزام بمعايير الشفافية والحسابية فِي إدارة المدرسة، وتوفير المَعْلُومَات اللازمة للجهات الرسمية المعنية عِنْدَ الطلب.
  10. تَوْفِير الدعم والمساعدة اللازمة للطلبة ذوي الاحتياجات الخَاصَّة، وضمان حقوقهم فِي التَّعْلِيم.
  11. الالتزام بتوظيف موظفين ذوي الكفاءة والخبرة فِي إدارة المدرسة، وتقديم التدريب اللازم لَهُمْ لِتَحْسِينِ أدائهم.
  12. الالتزام بِتَوْفِيرِ الأمن والسلامة للطلبة والمعلمين دَاخِل المدرسة وخارجها.
  13. الالتزام بالمبادئ الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والحريات الفردية دَاخِل المدرسة.
  14. الالتزام بتطوير العلاقات المجتمعية مَعَ الجهات المحلية والمؤسسات الأخرى، والمساهمة فِي تنمية المجتمع.
  15. الالتزام بمعايير الجودة فِي تقييم وتطوير العملية التعليمية، وتحسين أداء المدرسة وتحقيق الأهداف المحددة.

مهام المدير التربوي فِي التَّعْلِيم الخصوصي المَغْرِب

يعتبر المدير التربوي فِي المدارس الخَاصَّة بالمغرب شخصاً مهماً ورئيسياً فِي الإدارة التربوية للمدرسة. وَمِنْ بَيْنَ المهام الرئيسية للمدير التربوي فِي التَّعْلِيم الخصوصي فِي المَغْرِب:

  • الإشراف عَلَى جميع أنشطة المدرسة وتنظيمها وإدارتها بِشَكْل فعال.
  • تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية للمدرسة وضمان تَطْبِيق المناهج الدراسية والبرامج التعليمية المعتمدة.
  • تنظيم وتوجيه وتطوير العملية التعليمية والتدريسية والمراقبة الدائمة لَهَا.
  • تحفيز المُوَظَّفِينَ وتقديم الدعم والإرشاد اللازم لَهُمْ لِتَطْويرِ أدائهم.
  • التَعَامُل مَعَ جميع القضايا الإدارية والمالية والقانونية للمدرسة والإجراءات المتعلقة بِهَا.
  • العمل عَلَى تنمية مهارات وقدرات الطلبة وتشجيعهم عَلَى الاهتمام بِالتَّعْلِيمِ وتحسين مستواهم الدراسي.
  • التَعَامُل مَعَ الأهالي وتوفير الدعم والإرشاد لَهُمْ والرد عَلَى استفساراتهم وشكاواهم.
  • التَعَامُل مَعَ الجهات الحكومية والتعليمية الأخرى والتعاون مَعَهَا لِتَحْقِيقِ الأهداف التربوية والتعليمية المحددة.

قانون المدارس الخَاصَّة الجديد ودوره فِي تحسين نوعية التَّعْلِيم

صدر قانون المدارس الخَاصَّة الجديد فِي المَغْرِب عام 2019. يهدف إِلَى تحسين نوعية التَّعْلِيم وتوفير فرصة أفضل للطلبة للحصول عَلَى تعليم جيد ومتميز. ويتضمن القانون العديد من الإجراءات والتدابير الَّتِي تَهْدِفُ إِلَى تحسين مُسْتَوَى التَّعْلِيم فِي المدارس الخَاصَّة، من بينها:

تحديد معايير جودة التَّعْلِيم فِي المدارس الخَاصَّة وضمان تطبيقها.

.

تعزيز الرقابة والمراقبة عَلَى المدارس الخَاصَّة ومتابعة تَطْبِيق المعايير المحددة.

تطوير وتحسين تدريب المدرسين وتقييمهم بِشَكْل دوري.

تعزيز دور المدير التربوي فِي المدارس الخَاصَّة وضمان تحقيق الأهداف التعليمية والتربوية المحددة.

.

تطوير وتحسين البنية التحتية والمرافق التعليمية فِي المدارس الخَاصَّة.

بالإِضَافَةِ إِلَى ذَلِكَ، يوفر القانون حماية للطلبة وأولياء الأمور من الاحتيال والغش والتضليل فِي المدارس الخَاصَّة. ويتضمن عقوبات صارمة للمدارس الَّتِي تخالف القوانين والمعايير المحددة.

بِشَكْل عام، يلعب قانون المدارس الخَاصَّة الجديد دوراً مهماً فِي تحسين نوعية التَّعْلِيم فِي المَغْرِب. حَيْتُ يوفر إطاراً قانونياً واضحاً لتنظيم وإدارة المدارس الخَاصَّة. وَيُسَاعِدُ عَلَى تَوْفِير فرصة أفضل للطلبة للحصول عَلَى تعليم جيد ومتميز

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Taalmema

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *