لماذا انتفض الأساتذة بجميع فئاتهم ضد النظام الأساسي الجديد؟

لماذا انتفض الأساتذة بجميع فئاتهم ضد النظام الأساسي الجديد؟

فِي مَا قبل سنة 2016 كَانَ التوظيف فِي مجال التربية وَالتَّعْلِيمِ يُخَوِّلُ للأساتذة مناصبا ماليا تظهر فِي قانون المالية و يصبح الأستاذ موظفا عموميا ذو منصب مالي قار و ممركز و يسمى موظفا فِي وِزَارَة التربية الوَطَنِية و يسري عَلَيْهِ النظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية.

أَمَّا فِي سنة 2016 فقد تغير نوع التوظيف فِي مجال التدريس و اختفت المناصب المالية من قانون المالية الَّذِي يصدر كل سنة و أَصْبَحَ التعاقد هُوَ آلية توظيف الأساتذة اللَّذِينَ يريدون مزاولة مهنة التدريس. و أَصْبَحَ الأستاذ غير محمي قانونيا و تحت رحمة المدير أَوْ المفتش أَوْ المدير الإقليمي أَوْ مدير الأكاديمية، و أَصْبَحَ أي خلاف بسيط مَعَ رَئِيس المؤسسة الَّتِي بعمل بِهَا سببا كافيا لطرده من العمل بِدُونِ اشعار و لَا تعويض، وهذا مَا حدث بالضبط سنة 2018 لأحد الأساتذة بمديرية زاكورة وهذا أشعل نار الاحتجاجات إِبْتِدَاءً مِنْ مارس 2018 و تبينت نوايا الحكومة و شعر الأساتذة أَنَّهُمْ يعملون فِي ضيعات و أن أسماءهم مكتوبة بقلم الرصاص فِي سجل الأكاديميات و أن أي مشكل بسيط قَد يسبب لَهُ فقدان العمل.

و قادت التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد ملحمة تاريخية غير مسبوقة وَ دَعَتْ إِلَى إضرابات متعددة و مسيرات احتجاجية فِي جميع المدن المغربية و كَانَ أطول إضراب قادته التنسيقية دام لشهرين، مِمَّا أرغم وِزَارَة التربية الوَطَنِية للتفاوض مَعَهم و القيام بإصلاحات. و قَد فكرت الوزارة المعنية بإنشاء أنظمة أساسية للأكاديميات و إلغاء التوظيف بالتعاقد. إلَّا أن الأساتذة لَمْ يقتنعوا و رأوا أن الوزارة فَقَطْ تتلاعب بالمفاهيم و أن التعاقد لَا زال قائما و أَنَّهُ لَمْ يتغير أي شيء و استمرت الاحتجاجات لِأَنَّ اساتذة التعاقد لَمْ يحصلو عَلَى مناصب مالية قارة و مكتوبة فِي قانون المالية و أن أجرتهم الشهرية يتلقونها من ميزانية المعدات المخصصة للأكاديميات مِمَّا يَعْنِي أن حالتهم المالية غير مستقرة و أن الحكومة ليست لَهَا أية رغبة فِي إصلاح وضعية الأستاذ الَّتِي هِيَ شرط أساسي لإصلاح التَّعْلِيم.

بَعْدَ أَنْ رأت الوزارة أن الأساتذة لَمْ يقتنعوا بِمَا اقترحته و مَا قَامَتْ بِهِ من إصلاحات و رأت ان هُنَاكَ تمييز واضح بَيْنَ الأساتذة المرسمين مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية و الأساتذة المُوَظَّفِينَ مَعَ الأكاديميات و أن الاحتجاجات لَا تَزَالُ تشعل الساحة التعليمية، قَامَتْ باقتراح نظام أساسي وصفته بالمنصف و العادل و المحفز و قَامَتْ بصياغته مَعَ النقابات بسرية تامة.

و نَدَّدَ الأساتذة فِي بلاغات بِهَذِهِ السرية فِي صياغة نظام أساسي يخصهم بِالدَّرَجَةِ الأُوْلَى و توقعوا أن يكون هَذَا النظام الأساسي تراجعيا و أن النقابات ستبيع نفسها للوزارة و ستوقع عَلَى هَذَا النظام الأساسي.

فماذا حدث بَعْدَ أَنْ تمَّ إصدار النظام الأساسي؟لِمَاذَا انتفض الأساتذة بجميع فئاتهم؟

بَعْدَ أَنْ تمَّ اصدار النظام الأساسي تبين أَنَّ كُلَّ مَا كَانَ متوقعا قدحصل و أن النظام الأساسي كَانَ تراجعيا بامتياز و قَد خلق تمييزا واضحا بَيْنَ الأساتذة المرسمين و أساتذة التعاقد، وخلق غضبا واضحا بَيْنَ الأساتذة و بالأحرى وحد الأساتذة فِي الاحتجاجات للأسباب التالية:النظام الأساسي الجديد خلق مهام إضافية للأساتذة دون أي تعويض

النظام الأساسي الجديد قدم تعويضات شهرية لِجَمِيعِ الهيئات ( المديرون، المفتشون .. ) إلَّا أن الأساتذة لَمْ يحصلو عَلَى أي تعويض أَوْ رفع فِي الأجر رغم أَنَّهُمْ يشكلون النواة الأساسية فِي قطاع التربية وَالتَّعْلِيمِ.

النظام الأساسي نظام تراجعي، فعوض أن يقدم تعويضات و تحفيزات فِي ظل ارتفاع الأثمنة، قَامَ بإضافة عقوبات وَالَّتِي شغلت أزيد من ثلاث صَفَحَات فِي النظام الأساسي.

بَعْدَ أَنْ تمَّ إصدار النظام الأساسي الجديد انتفض الأساتذة بجميع مكوناتهم و دعوا إِلَى إضراب يوم 5 أكتوبر موازاة مَعَ اليوم العالمي للمدرس مرفوقا بمسيرة احتجاجية فِي الرباط وَالَّتِي قوبلت بالعنف و القبض عَلَى عَدَدُُ مِنَ الأساتذة.

و توعد الأساتذة المحتجين الوزارة بِمَزِيدٍ من الاضرابات و المسيرات الاحتجاجية لما أحسوا بِهِ من عدم ابداء أي نية مِنْ طَرَفِ الوزارة لإصلاح المنظومة التعليمية فِي المَغْرِب وَالَّذِي يتمثل فِي رد الوضعية الاعتبارية للأستاذ و تحفيزه ماديا و معنوية لِكَوْنِهِ محور المنظومة التعليمية بالمغرب.

و يرجع سبب عدم توجه الوزارة إِلَى قلب الإصلاح أي تحفيز الأستاذ، هُوَ كون أصحاب القرار هم نفسهم اصحاب المدارس الخصوصية، وأي تحفيز للأستاذ يَعْنِي إصلاح للمدرسة العمومية و أي إصلاح للمدرسة العمومية يَعْنِي انزياح التلاميذ نحوها و ترك المدارس الخصوصية، و هَذَا يمس مصالحهم الخَاصَّة و يعد مِنْ بَيْنِ الأسباب الرئيسية لعدم وجود أي رغبة فِي إصلاح المدرسة العمومية بِشَكْل جدي.

و يُطَالِبُ الأساتذة ب:

  • إصلاح جدي للمدرسة العمومية و تحفيز الأساتذة
  • إلغاء النظام الأساسي الحالي و اصدار نظام أساسي جديد يستجيب لمطالبهم
  • إلغاء التوظيف بالتعاقد مَعَ الأكاديميات و إدماج جميع الأساتذة فس أسلاك الوظيفة العمومية و تَوْفِير مناصب مالية فِي قانون المالية
  • تَوْفِير الوسائل التعليمية و كل المستلزمات الَّتِي يحتاجها الأستاذ فِي العملية التعليمية التعلمية
  • تحفيز الأساتذة ماديا و معنويا و زيادة الأجور اسوة بِبَاقِي الهيئات
  • الاستفادة من تكوينات و التعويض عَنْهَا اسوة بِبَاقِي المُوَظَّفِينَ فِي القطاعات الأخرى.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Mlft-cm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *