لهذا السبب الاتحاد المغربي للشغل يهدّد بمقاطعة جولة شتنبر

قبل انطلاق “جولة سبتمبر” لجولة الحِوَار الاجتماعي بَيْنَ الحكومة والنقابات، عادت مرة أُخْرَى مسألة الزيادة الثَّـانِيَة فِي الحد الأدنى للأجور لتتصدر النقاشات. جاء ذَلِكَ بَعْدَمَا تلمّح أرباب المقاولات إِلَى أَنَّهُمْ يعتبرون تنفيذ الزيادة مرهونًا بتحقيق تعديلات عَلَى مُدَّوَنة الشغل وسن قوانين تنظيمية للإضراب، وَهُوَ الأمر الَّذِي لاقى اعتراضًا من النقابات الرئيسية، وَالَّتِي هددت بالانسحاب من الجولة القادمة إِذَا لَمْ تُلتزم الحكومة بالاتفاق المبرم فِي إبريل 2022 بَيْنَ الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المَغْرِب.

وَفِي سياق تفاعلي مَعَ هَذَا الموضوع، أَكَّدَ الميلودي المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، أن عدم التزام أرباب المقاولات بتنفيذ الزيادة الثَّـانِيَة فِي الحد الأدنى للأجور يشكل تهديدًا مباشرًا لجولة الحِوَار الاجتماعي الَّتِي ستُعقد فِي سبتمبر. وَأَكَّدَ أن الاتحاد سينسحب من الجولة إِذَا لَمْ يتم تنفيذ الزيادة كَمَا هُوَ مخطط فِي الشهر المقبل.

وَفِي سياق متصل، شدد المخارق عَلَى أن أي مزاعم بِأَنَّ الشركات ستواجه صعوبة فِي تَطْبِيق الزيادة بِسَبَبِ الظروف الاقتصادية تُعد ضربًا لمصداقية الاتفاق الموقع فِي أبريل 2022، الَّذِي لَمْ يشير بأي شكل من الأشكال إِلَى وجود شروط مرتبطة بالزيادة.

من جانبه، أَشَارَ المسؤول النقابي إِلَى أَنَّ أرباب المقاولات يعتقدون أن زيادة الحد الأدنى للأجور ستؤدي إِلَى تمرير قوانين اجتماعية أكثر تشددًا، وَهُوَ أمر يعتبره النقابات مساسًا بحق الإضراب كحق أساسي. وَأَضَافَ أن النقابات لَنْ توافق عَلَى أي تعديلات عَلَى مُدَّوَنة الشغل تسمح بفصل العمال بِدُونِ تعويض.

وَفِيمَا يَخُصُّ مسؤولية التنفيذ، أَكَّدَ المسؤول النقابي أن الحكومة هِيَ المسؤولة عَنْ تحديد الحد الأدنى للأجور وتطبيق الزيادة، وَأَن الشركات يَجِبُ أن تلتزم بِهَا بموجب القوانين. وَأَكَّدَ أن موقف النقابات واضح: إما تنفيذ الاتفاق أَوْ الانسحاب من الحِوَار.

عَلَى الجانب الآخر، قَالَ مصدر دَاخِل أوساط أرباب المقاولات المنظمة أن الشركات المهيكلة والملتزمة بالقوانين لَمْ تتخلف عَنْ أي شروط من الاتفاق الموقع فِي أبريل 2022، وَأَوْضَحَ أن الحكومة هِيَ الَّتِي تحدد الحد الأدنى للأجور والشركات تتبعها.

تجدر الإشارة إِلَى أَنَّ الاتفاق بَيْنَ الحكومة والنقابات نص عَلَى زيادة حوالي 10% فِي الحد الأدنى للأجور فِي المَغْرِب، يتم تنفيذها عَلَى دفعتين، حَيْتُ تمَّ تنفيذ الزيادة الأُوْلَى بنسبة 5% فِي سبتمبر 2022، وَمِنْ المتوقع تنفيذ زيادة أُخْرَى بنفس النسبة فِي الشهر المقبل.

بعد تولي شكيب لعلج رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المَغْرِب مرة أُخْرَى، أَكَّدَ أن الزيادة فِي الحد الأدنى للأجور مرتبطة بتحقيق التعديلات المطلوبة عَلَى مُدَّوَنة الشغل وقوانين الإضراب.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *