مجلس الأعلى للتربية والتكوين يُقيّم تطور المساواة بين الجنسين في التعليم

ينكب المجلس الأَعْلَى للتربية والتَّكْوين وَالبَحْث
العلمي عَلَى إعداد دراسة تقييمية لبحث مَدَى التطور الحاصل فِي المنظومة التربوية من
منظور مقاربة النوع الاجتماعي، وَذَلِكَ اعتبارا للتوجهات الرامية لِتَفْعِيلِ الاستراتيجية
الوَطَنِية للإنصاف والمساواة فِي المجال التربوي.

وَحَسَبَ مَا أكده رَئِيس المجلس، الحبيب المالكي، اليوم
الثلاثاء 16 أبريل 2024، فِي ندوة صحفية خصصت لِهَذَا الموضوع، ستهدف هَذِهِ الدراسة
بالأساس إِلَى تسليط الضوء عَلَى التقدم المحرز فِي العقود الأخيرة من حَيْتُ الإنصاف
والمساواة بَيْنَ الجنسين فِي النظام التربوي، كَمَا ستهدف إِلَى تقييم مَدَى النقص ونوعية
التعثرات الَّتِي تواجه التدابير المتخذة فِي هَذَا المجال.

وستعمد هَذِهِ الدراسة، كذلك، يضيف المالكي فِي كلمته،
عَلَى تحليل مقاربة النوع الاجتماعي فِي مجال التَّعْلِيم؛ من ضمنها تحليل نظرة المجتمع
للنوع الاجتماعي فِي التَّعْلِيم وإشكالية الفوارق بَيْنَ الجنسين فِي مَا يَخُصُّ الوُلُوج إِلَى
التمدرس ونسب الهدر المدرسي ومحددات المناخ المدرسي.

كَمَا سَتَعْمَلُ عَلَى تقييم مسألة تكافؤ الفرص فِي التَّعْلِيم
العالي ومؤشرات الأداء الخارجي للنظام التربوي وتقييم المكتسبات ومستوى التحصيل
والأداء الخارجي لنظام التَّعْلِيم التربوي من منظور النوع الاجتماعي.

وَتَأْتِي هَذِهِ الدراسة بعد اتخاذ مجموعة من الإجراءات
الرامية للرفع من نسبة تمدرس الفتيات مَعَ تقليص مؤشرات الهدر المدرسي فِي الوسط
القروي بالإِضَافَةِ إِلَى القضاء عَلَى الفوارق بَيْنَ الجنسين فِي الوُلُوج إِلَى التَّعْلِيم.

كَمَا تَشْمَلُ هَذِهِ الإجراءات، وفق المالكي، تحسين
البيئة المَدْرَسِية وتقديم الدعم النفسي والبيداغوجي لصالح التلميذات بالموازاة مَعَ
بَرَامِج الدعم الاجتماعي المخصصة للفتيات المعوزات.

وَأَكَّدَ رَئِيس المجلس الأَعْلَى للتربية والتَّكْوين وَالبَحْث
العلمي أن بَرَامِج السياسات العمومية فِي المجال التربوي حرصت عَلَى نهج مقاربة مندمجة
تتوخى الدفع بالإنصاف والمساواة وتحقيق شروط تكافؤ الفرص بَيْنَ الجنسين مَعَ نبذ كل
أشكال التمييز ومظاهر العنف ضد العنصر النسوي، مشددا فِي المقابل، عَلَى ضرورة
التفكير فِي الوسائل الكفيلة للدفع بالتحولات الدالة فِي المنظومة التربوية بِمَا يعزز
المساواة وتكافؤ الفرص.

وَدَعَا المالكي، فِي الندوة الَّتِي تحمل عنوان
“مقاربة النوع الاجتماعي فِي المنظومة التربوية”، إِلَى ضرورة الإدماج
الفعلي لمقاربة النوع الاجتماعي بِشَكْل فعال عَلَى أرض الواقع وتوفير الشروط الملائمة
لإعمال هَذِهِ المقاربة، خاصة الشروط الَّتِي توظف بِهَا مسألة النوع الاجتماعي فِي الأنظمة
والبرامج التربوية، إضافة إِلَى طريقة تناول إشكالية المساواة فِي المناهج
البيداغوجية، والسلوكيات ونوع العلاقات الَّتِي يَجِبُ أن تسود دَاخِل الفضاء التربوي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *