مختبر اللغة والنص بكلية اللغة بمراكش ينظم ندوةوطنية في النحو و يفتح باب المشاركة في وجه الباحثين

مختبر اللغة والنص بكلية اللغة بمراكش ينظم ندوةوطنية فِي النحو و يفتح باب المشاركة فِي وَجْهِ الباحثين

مختبر اللغة والنص بكلية اللغة بمراكش ينظم ندوةوطنية في النحو و يفتح باب المشاركة في وجه الباحثين

رضوان الرمتي ـ مراكش:

ينظم مختبر اللغة والنص بكلية
اللغة العربية ندوة علمية وطنية

فِي موضوع:

النحو فِي الجامعة
المغربية إشكالات معرفية: ومقاربات بيداغوجية

تنسيق:

د. ربيعة العمراني
الإدريسي – د. حسبية الدار

د. مولاي أحمد علوي
امحرزي – د. ريحانة اليندوزي

وَذَلِكَ يومي 7 و8 دجنبر 2023 بمدرج الشرقاوي إقبال، كلية اللغة
العربية، مراكش

ورقة الندوة:

عُرف
المغاربة تاريخيا بعنايتهم الفائقة بعلم النحو، وَكَانَ العالم عندهم لَا يُعد مبرزا
إِذَا لَمْ يثبت تمكنه من هَذَا الفرع من علوم اللغة. وَفِي العصر الحديث، أضحت المعرفة
النحوية بِالتَّعْلِيمِ العالي، سَوَاء من جهة التدريس والتَّكْوين، أَوْ من جهة البحث
العلمي الأكاديمي، تستدعي مطارحات إشكالية متشابكة المعارف، ونقاشات
بيداغوجية ميدانية متعددة المستويات والاشكالات. ويبدو أن تسليط الأضواء عَلَى وضعية النحو العربي وتدريسه بالجامعة المغربية اليوم يتطلب مقاربة نمطين بارزين من التَّعْلِيم
النظامي:

أولهما: التَّعْلِيم العتيق: ويتسم مقرر النحو فِيهِ
بالأصالة والتحصيل التفصيلي للأحكام والقواعد النحوية، مَعَ الحرص عَلَى حفظ بعض
المتون غَالِبًا، ويعتمد فِي ذَلِكَ شروحا وكتبا تراثية، يوزع محتواها عَلَى أسلاك هَذَا
النظام التعليمي ومستوياته، وَيُغَطِّي معظم أبواب النحو. وكلما تقدّم المتعلم فِي سنّ الدراسة تأهّل إِلَى
مُسْتَوَى كتب ومصادر أشمل معرفة وأكثر استيعابا. وبذلك يمتلك الطالب، بعد التخرج، تكوينا
متينا فِي مسائل النحو وأحكامه، ويدرك الاستدلالات والعلاقات القائمة بَيْنَ أوجه
التراكيب. وَمِنْ نماذجه البارزة عَلَى المُسْتَوَى الجامعي مؤسساتُ التَّعْلِيم العالي الديني.

ثانيهما:
التَّعْلِيم العمومي والأصيل
:
تلزم الإشارة هُنَا إِلَى محدودية الأوعية الزمنية المخصصة لتدريس المعارف النحوية،
المتميزة بتشعب بنائها المعرفي النظري وكثرة شواهدها وأمثلتها التطبيقية. ولمواجهة
معضلة هَذَا التحدي الزمني المعرفي؛ يلجأ برنامج تدريس النحو فِي المُسْتَوَى الجامعي إِلَى
عملية انتقاء واقتصاد. يتم بموجبها الاقتصار فِي تدريس هَذَا الفرع من علوم اللغة عَلَى
جملة منتقاة من الأبواب والمسائل النحوية دون إنجاز المضامين والأهداف النحوية
الَّتِي تطمح إِلَيْهَا المقررات الموضوعة لتدريس النحو.

هَذَا
ويسجل المشتغل بالحقل التربوي المعاصر ضعفًا ملحوظا فِي التكوين النحوي للمتعلمين
فِي منظومتنا التعليمية؛ بَلْ نجد طلبة بالجامعة يعانون من صعوبات واضحة فِي إنتاج
خطاب مكتوب أَوْ شفهي سليم من الأخطاء النحوية والاختلالات التركيبية. ولتسويغ
اختلال هَذَا الوضع، أَوْ تفسيره وتعليله، يَرْتَفِعُ صوت الشكوى من صعوبة هَذَا المجال
المعرفي وتشعب مسائله وأحكامه. وتسهم فِي بث هَذِهِ الشكوى وتبريراتها ظروف بيداغوجية محيطة بالعملية التعليمية التعلمية: مِنْهَا قلة تداول العربية
الفصحى بِسَبَبِ انتشار اللهجات العامية واللغات الأجنبية.

ولتجاوز هَذَا الاستعصاء، اتجه اللغويون والمهتمون من
المدرسين والمسؤولين إِلَى وضع كتب ومقررات ومختصرات تعليمية، اجتهدت فِي استثمار
الخبرات المكتسبة والملاحظات المنبثقة من واقع تعليم النحو، وبسط أمثلته وتسهيل
لغته. وكما كَانَ متوقعا، فقد اختلفت الرؤى ووجهات النظر بَيْنَ الباحثين، فكان مِنْهُمْ من
توسع فِي النظر وطالب بإقصاء عَدَدُُ مِنَ الأبواب والمسائل النحوية بدعوى أَنَّهَا مجرد زوائد
وتعقيدات، لَا محل لَهَا من الإعراب. كَمَا كَانَ مِنْهُمْ من أبدع فِي طرق تدريس النحو وبناء
منهجه، داعيا إِلَى ضرورة التفاعل بَيْنَ التكوين والمستجدات العلمية. وسعت موضوعات فِي
رسائل الماستر وأطاريح الدكتوراه إِلَى الإسهام فِي تطوير الدرس النحوي مستفيدة من
الخبرات العلمية والتقنية المكتشفة فِي حقل اللسانيات التطبيقية وتعليمية
اللغات.

وَتَهْدِفُ
ندوة” النحو بالجامعة المغربية: إشكالات معرفية ومقاربات بيداغوجية”
إِلَى تشخيص وضعية النحو العربي بِالمُؤَسَّسَاتِ الجامعية فِي المَغْرِب. كاشفة إكراهات تدريسه
وتأثيرها فِي التكوين البيداغوجي
والعلمي. عارضة إسهامات الأكاديميين المغاربة فِي تطوير الدراسات النحوية تأليفا
وشرحا ونقدا وتحقيقا. مرحبة باقتراحات الباحثين مِنْ أَجْلِ الارتقاء
بِهَذَا العلم وتحسين جودته بالجامعة المغربية.

محاور الندوة:

1)
الدرس النحوي فِي المَغْرِب قبل ولوج المرحلة
الجامعية: الروافد المكتسبة – التقويم – استنتاجات عامة…

2)
النحو بالجامعات
المغربية ومؤسسات التَّعْلِيم العالي الديني: المقاربات البيداغوجية – المقررات – متون
التدريس…

3)
إكراهات تدريس النحو بالجامعات المغربية ومؤسسات التَّعْلِيم العالي الديني
وتأثيرها فِي التكوين البيداغوجي والعلمي.

4)
جهود الأكاديميين
المغاربة فِي مجال الدراسات النحوية وَمَدَى ملاءمتها واستثمارها فِي بَرَامِج تدريس النحو
بالجامعة المغربية.

5)
أفق الدرس النحوي
بالجامعة المغربية: تصورات واقتراحات.

تواريخ مهمة:

v
آخِر أَجَل لإرسال الملخصات مرفقة بالسيرة العلمية
للباحث: 30 /08/
2023م.

v
تَارِيخ الإعلان عَنْ الملخصات المقبولة: 05 /09/2023م.

v
آخِر أَجَل لاستلام البحوث محررة تحريرا نهائيا: 15/10/2023م.

v
تَارِيخ الإخبار بقبول البحوث: 20 /10/2023م.

مواصفات المقالات المقبولة:

v
أن
يلتزم المقال بالشروط العلمية الدقيقة فِي الجدة والأمانة والموضوعية والتوثيق.

v
ألا يكون منشورا أَوْ موضوع مشاركة سابقة، أَوْ مستلا من
أطروحة نال بِهَا الباحث درجة علمية.

v أن يكون البحث ذا صلة بأحد المحاور المقترحة.

v
ألا يتجاوز الملخص 300 كلمة متضمنا المُعْطَيات التالية: (اسم
الباحث، ومرتبته العلمية، وتخصصه ومكان عمله، وبريده الإِِلِكْترُونِي، ثُمَّ عنوان البحث
وموضعه ضمن محاور الندوة وإشكاليته وأهدافه فمنهج البحث والخلاصة والتوصيات)، وَأَن
يرفق هَذَا الملخص بسيرة علمية مختصرة للباحث تركز عَلَى الكتب المنشورة والمشاركات
الدولية والوطنية.

v أن تَتَرَاوَحُ صَفَحَات البحث بَيْنَ 16 و24 صفحة بِمَا فِي
ذَلِكَ لائحة المصادر والمراجع.

v – أن يرسل الملخص
وَالبَحْث كاملا بصيغتي وورد وبي دي إف، خط (
Sakkal Majalla) مقاس 16 فِي المتن، و14بالحواشي،
وَأَن توضع هوامش كل صفحة أسفلها.

v تخضع البحوث للتحكيم العلمي، وينشر المقبول مِنْهَا
ضمن كتاب خاص بالندوة.

اللجنة العلمية:


مولاي مصطفى
أبو حازم،
أستاذ اللغويات العربية (سابقا)، بكلية الآداب والعلوم
الإنسانية بمراكش، جامعة القاضي عياض.


عبد الرحمن بودرع، أستاذ
لسانيات النص وتَحليل الخطاب، جامعة عبد المالك السعدي، تطوان.


محمد عبد العزيز أزهري، خبير
مصطلحي بِمُؤَسَّسَةِ البحوث والدراسات العلمية(مبدع)بفاس، وأستاذ بجامعة
السلطانمولايسليمان،بنيملال.


أحمد قادم، أستاذ
البلاغة والحجاج، عميد كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


مولاي نور الدين الوكيلي، أستاذ
النحو، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


عبد الكبير الفقار، أستاذ
النحو والصرف، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش


محمد عبد الفتاح الخطيب، عضو الهيئة
التنفيذية لمعجم الدوحة التاريخي، وأستاذ أصول النظرية النحوية المشارك بجامعة الأزهر
الشريف.


عبد العلي أيت زعبول، أستاذ
القراءات القرآنية، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


ربيعة العمراني الإدريسي، أستاذة
النحو، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


بشرى البداوي، أستاذة
اللغة العربية وعلومها، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الخامس،
الرباط.


عبد الله رشدي، أستاذ
اللغة العربية وعلومها بدار الحديث الحسنية، الرباط.


مليكة ناعيم، أستاذة
اللغة العربية وعلومها، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


هشام فتح، أستاذ اللسانيات والسيميائيات،
كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


الحسين أطبيب، أستاذ
الدراسات الإسلامية، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


مولاي أحمد امحرزي علوي، أستاذ
العلوم الإسلامية، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


مولاي شرف العرب الداودي، أستاذ
تحليل الخطاب، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


محمد الفرجي، أستاذ
قضايا الدلالة فِي الخطاب الشرعي، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


سعيد العوادي، أستاذ
البلاغة وتحليل الخطاب بكلية اللغة العربية،
نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاون، جامعة القاضي عياض، مراكش.


عبد العزيز لحويدق، أستاذ
البلاغة، نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية، كلية اللغة العربية، جامعة
القاضي عياض، مراكش.


عبد اللطيف عادل، أستاذ
البلاغة والحجاج، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


محمد أيت لعميم، أستاذ
تحليل الخطاب، المركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين
بمراكش.


رشيد الحمداوي، أستاذ
القراءات القرآنية، المركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين بمراكش.


عبد العالي قادا، أستاذ
البلاغة، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش


عبد الرحيم الإسماعيلي، أستاذ
علوم القرآن والتفسير، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.


أحمد رفيق الخير، أستاذ
النحو، كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.

اللجنة المنظمة:

v
من
السادة الأساتذة:


سناء السميج.


أنس وكاك.


ريحانة اليندوزي.


محمد الطبراني.


ربيعة العمراني الإدريسي.


حسبية الدار.


عبد
الرحيم الإسماعيلي.

v
من
الطلبة الباحثين:

صلاح الدين
فهامي، عبد الرحيم ايت عبد المالك، حسن عمار، حنان ايت واعستى، محمد الصادقي،
فوزية قدرة، محمد لشكر، عبد الله الأشهب، محمد الساخري، عبد الجليل الخلفاوي، عبد
العاطي السطوري، زينب الفرت.

v قناة التواصل:

ترسل
الملخصات والبحوث النهائية إِلَى العنوان البريدي:

[email protected]

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici PRprsnt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *