مفهوم السعادة (المحور الثالث : السعادة والواجب) – men-gov.com

الفلسفة ثانية باك

مفهوم السعادة (المحور الثالث : السعادة والواجب)

الفهرس

أولا: الإشكالية

ثانيا: الموقف الفلسفي 1 : بيرتراند راسل

1-2/ النص الفلسفي

2-2/ الأسئلة

3-2/ التصور الفلسفي

ثالثا: الموقف الفلسفي 2 : ألان

1-3/ النص الفلسفي

2-3/ الأسئلة

3-3/ التصور الفلسفي

سادسا: الموقف الفلسفي 3 : أبو حامد الغزالي

1-4/ النص الفلسفي

2-4/ الأسئلة

3-4/ التصور الفلسفي

خامسا: تركيب

سادسا: خلاصة تركيبية للمفهوم

أولا: الإشكالية

يطمح اﻹنسان ﺇلى خلق توازن لبلوغ السعادة باعتبارها الغاية القصوى للفعل الإنساني المتجه نَحْوَ تجسيد قيم أخلاقية فردية وجماعية، وتحديد الواجبات الَّتِي عَلَى كل فرد القيام بِهَا سَوَاء نَحْوَ ذاته ﺃم تجاه الغير.

وﺇذا كَانَ اﻷمر كذلك فَإِنَّ السعادة تبنى دَاخِل علاقات ﺇنسانية يتشابك فِيهَا واجب ﺇسعاد الذات بواجب ﺇسعاد الغير، مِمَّا يحفزنا عَلَى طرح التساؤلات التالية ׃

  • مَا هِيَ علاقة السعادة بالواجب، هل هِيَ علاقة تكامل ﺃو علاقة ﺇعاقة ؟
  • بمعنى ﺁخر، هل يكمن ﺃساس السعادة فِي فعل مَا نريد، ﺃم فِي الانصياع للواجب والقانون، طبيعيا كَانَ ﺃو ﺃخلاقيا ؟
  • وَإِذَا كَانَت هُنَاكَ علاقة بَيْنَ السعادة والواجب فَهَلْ السعادة واجب نَحْوَ الذات ﺃم نَحْوَ الغير، ﺃم هُمَا مَعًا ؟
  • وَفِي الختام كَيْفَ يمكن بلوغ السعادة فِي ظل تمفصلاتها مَعَ مفاهيم الواجب والغير والإرادة ؟

ثانيا: الموقف الفلسفي 1 : بيرتراند راسل

1-2/ النص الفلسفي

ثانيا: الموقف الفلسفي 1 : بيرتراند راسل

2-2/ الأسئلة

1- أبني الإشكال مِنْ خِلَالِ :

  • إبراز الموضوع الرئيسي الَّذِي يعالجه برتراند راسل.
  • صياغة السؤال الَّذِي يفترض أن برتراند راسل يجيب عَنْهُ.

2- أبني أطروحة النص مِنْ خِلَالِ :

  • تفكيك فقرات النص بناء عَلَى الروابط المنطقية.
  • تحديد وظيفة تِلْكَ الروابط المنطقية (العرض، الاثبات، النقد..).
  • استخلاص جواب برتراند راسل عَنْ الإشكال المطروح : أهو إثبات لموقف سابق ؟ أم عرض لموقف خاص ؟ أم انتقاد لموقف مغاير..؟

‏3- أحكم عَلَى أطروحة راسل وقيمتها الفلسفية مِنْ خِلَالِ :

  • بيان مَا إِذَا كَانَ مضمون هَذِهِ الأطروحة مَا يزال يحتفظ براهنيته أم أَصْبَحَ متجاوزا.
  • بيان طبيعة الحجاج الَّذِي تقوم عَلَيْهِ الأطروحة مَعَ إبراز مَا إِذَا كَانَت مقنعة من حَيْتُ تطابقها مَعَ مبادئ العقل أَوْ الواقع أَوْ العلم.

ثانيا: الموقف الفلسفي 1 : بيرتراند راسل

3-2/ التصور الفلسفي

بَعْدَ أَنْ أَشَارَ برتراند راسل إِلَى أَنَّ الموضة والهوايات ليست مصدرا للسعادة الحقيقية، مَا دامت تمثل نوعا من الهروب من الواقع وَمِنْ مواجهة مشاكل الحياة، اعتبر أن السعادة الحقيقية تمكن فِي الاهتمام الودي بالأشخاص والأشياء.

هَكَذَا فالشخص السعيد هُوَ الَّذِي يحب الناس تلقائيا، دُونَ أَنْ ينتظر مقابلا لِمِثْلِ هَذَا الحب. إِنَّهُ ذَلِكَ الشخص الَّذِي يجد المتعة فِي تتبع أحوال الناس وتوفير الظروف المناسبة لإشعارهم بالسرور والسعادة، دون انتظار تلقي أية مكافأة أَوْ إعجاب من طرفهم.

ثالثا: الموقف الفلسفي 2 : ألان

1-3/ النص الفلسفي

ثالثا: الموقف الفلسفي 2 : ألان

2-3/ الأسئلة

1- أبني الإشكال مِنْ خِلَالِ :

  • ‏إبراز الموضوع الرئيسي الَّذِي يعالجه ألان (مثال : علاقة السعادة بالواجب‎).
  • صياغة السؤال الَّذِي يفترض أن ألان يجيب عَنْهُ ( مثال: كَيْفَ نتصرف تجاه الآخرين قصد تحقيق السعادة ؟).

‏2- أبني أطروحة النص مِنْ خِلَالِ :

  • تفكيك فقرات النص بناء عَلَى الروابط المنطقية.
  • تحديد وظيفة تِلْكَ الروابط المنطقية (العرض، الإثبات، النقد..).
  • استخلاص جواب ألان عَنْ الإشكال المطروح : أهو إثبات لموقف سابق ؟ أم عرض لموقف خاص ؟ أم انتقاد لموقف مغاير..؟

3- أستنبط البنية المفاهيمية للنص مِنْ خِلَالِ :

  • استخراج المفاهيم المعتمدة فِي النص.
  • ترتيبها فِي شكل خطاطة بدءا من العام إِلَى الخاص.
  • كيفية توظيفها لبناء الأطروحة الواردة فِي النص.

ثالثا: الموقف الفلسفي 2 : ألان

3-3/ التصور الفلسفي

يؤكد ألان عَلَى أَنَّهُ يَجِبُ عَلَى الإنسان أن يبذل مجهودا مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى السعادة، فهذه الأخيرة هِيَ من ناحية واجب عَلَى الإنسان تجاه نفسه، كَمَا أَنَّهَا من ناحية أُخْرَى نتاج للجهد والمثابرة؛ فَهِيَّ تصنع وَلَا تمنح.

وَإِذَا كَانَت السعادة حَسَبَ ألان واجبا نَحْوَ الذات، فَهِيَّ أيضًا واجب نَحْوَ الغير؛ ذَلِكَ أن الآلام والمآسي المنتشرة فِي كل مكان فِي العالم تحتم علينا بذل جهود مِنْ أَجْلِ التغلب عَلَيْهَا وتحقيق السعادة المأمولة. وَمِنْ جهة أُخْرَى، يعتبر إسعاد الذات قنطرة ضرورية لإسعاد الغير، ولذلك اعتبر ألان أن أجمل هدية يمكن أن نقدمها إِلَى الآخرين هِيَ أن نَعْمَل عَلَى إسعاد أنفسنا؛ إِذْ كَيْفَ نتمكن من منح السعادة للآخرين ونحن نفتقدها أصلا ؟

سادسا: الموقف الفلسفي 3 : أبو حامد الغزالي

1-4/ النص الفلسفي

سادسا: الموقف الفلسفي 3 : أبو حامد الغزالي

2-4/ الأسئلة

1- أبني الإشكال مِنْ خِلَالِ :

  • إبراز الموضوع الرئيسي الَّذِي يعالجه الغزالي.
  • صياغة السؤال الَّذِي يفترض أن الغزالي يجيب عَنْهُ.

2- أبني أطروحة النص مِنْ خِلَالِ :

  • تفكيك فقرات النص بناء عَلَى الروابط المنطقية.
  • تحديد وظيفة تِلْكَ الروابط المنطقية (العرض، الإثبات، النقد..).
  • استخلاص جواب الغزالي عَنْ الإشكال المطروح : أهو إثبات لموقف سابق ؟ أم عرض لموقف خاص ؟ أم انتقاد لموقف مغاير..؟

3-أستنبط البنية المفاهيمية للنص مِنْ خِلَالِ :

  • استخراج المفاهيم المعتمدة فِي النص.
  • ترتيبها فِي شكل خطاطة بدءا من العام إِلَى الخاص.
  • كيفية توظيفها لبناء الأطروحة الواردة فِي النص.

4- أناقش أطروحة الغزالي مِنْ خِلَالِ :

  • ‏المقارنة مَعَ أطروحة ألان و راسل.
  • طبيعة الحجج المعتمدة فِي النصوص الثلاثة مَعَ بيان نقط التشابه والاختلاف.

سادسا: الموقف الفلسفي 3 : أبو حامد الغزالي

3-4/ التصور الفلسفي

إن الشرط الأساسي لتحصيل السعادة عِنْدَ الغزالي هُوَ قطع علاقة القلب بالدنيا، وكف النفس عَنْ الهوى، ومجاهدة الجسد لكبح رغباته، ثُمَّ المواظبة عَلَى العزلة و الخلوة والإعراض عَنْ شواغل الحياة الَّتِي تشوش صفوة الخلوة، وتقليد الأنبياء فِي المواظبة عَلَى العبادات، لِأَنَّ السعادة تحصل بالقلب وَلَيْسَ بالعقل۔

خامسا: تركيب

السعادة قيمة أخلاقية توجه العلاقات الإنسانية، كَمَا أَنَّهَا قيمة تبنى فِي إِطَارِ واجب نَحْوَ الذات والغير، لذلك عَلَى الإنسان أن يطلبها لنفسه بِدُونِ أنانية، وَأَن يطلبها لغيره لكن بِدُونِ تضحية مدمرة.

سادسا: خلاصة تركيبية للمفهوم

يشكل السعي نَحْوَ السعادة سبب حركة كل الناس، بِمَا فيهم أولئك اللَّذِينَ يقبلون عَلَى الانتحار، ثُمَّ إن مفهوم السعادة تتداخل فِيهِ دلالات متباينة وتتقاطع فِيهِ حقول مختلفة بيولوجية وسيكولوجية وميتافيزيقية واجتماعية وسياسية، ويتاخم مجموعة من المفاهيم الفلسفية ويتقاطع مَعَهَا مثل الأخلاق والواجب والفضيلة والحرية…

ولعل هَذَا مَا زاد من غنى المفهوم ووسع من دلالاته، ذَلِكَ مَا حاولنا الوقوف عَلَيْهِ مِنْ خِلَالِ مدارسة مفهوم السعادة بحثا فِي طبيعتها، مرورا بكيفية البحث عَنْهَا وانتهاء بإبراز علاقتها بالواجب.

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-aschl

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *