من السمارة أمزازي يستحضر نجاحات قضيتنا الوطنية الأولى ويدعو للتعبئة لتنزيل الاصلاح التربوي

فِي معرض الكلمة التوجيهية للسيد سعيد أمزازي وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين
المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة خِلَالَ نعقاد
أشغال اللقاء الجهوي التنسيقي بِجِهَةِ العيون الساقية الحمراء بِمَدِينَةِ السمارة عبَّر
(الوزير) عَنْ سعادته بتواجُده فِي هَذَا اللقاءِ التعبوي بِجِهَةِ العيون الساقية الحمراء،
وَالَّذِي ينفتح عَلَى مجموعةٍ من الفعاليات الجهوية من مجالس ترابية ومجالسَ إقليمية
وجمعيات، وَالَّتِي تعتبر شريكا أساسيا فِي تفعيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام
القانون الإطار رقم 51.17 المتعلِّق بمنظومة التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي
.
كَمَا عبر أيضًا  السيد الوزير عَنْ اعتزازه
بِمَا نَلْمَسُهُ ونعيشُهُ من مجهوداتٍ تنمويةٍ تُبذَلُ لِفَائِدَةِِ الأقاليم الجنوبية،
بقيادةٍ مُتبصِّرَةٍ لجلالةِ الملك نصرُه الله، حَيْتُُ مَكَّنتْ المجهوداتُ
الهائلَةُ الَّتِي بذلَتْها الدولة، وخاصةً فِي إِطَارِِ البرامج التنمويةِ للأقاليمِ
الجنوبية،وبرامجِ تقليصِ الفوارقِ المجاليةِ والاجتماعية، وَالَّتِي تجَلَّتْ عَلَى وجهِ
الخصوصِ فِي تطويرِ البِنْياتِ التحتيةِ والمرافقِ الضرورية بِهَذِهِ الأقاليم، وتحسينِ
الخدمات الاجتماعية، وإطلاقِ العديد من الأوراشِ المُهِيَْكِلَة، وكذا مشاريعِ
التنمية البشرية، كل ذَلِكَ مَكَّنَ من تَوْفِيرِ المقوِّمات الضرورية لإدماج الأقاليم
الجنوبية فِي مسيرةِ التنمية، وتحقيقِ نهضتِها الاقتصادية والاجتماعية، ومن إرساءِ
النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية عَلَى أُسُسٍ قويةٍ ومتِينَة
.



وَفِي نفس الوقت عبر السيد الوزير عَنْ تطلعه
للرُّقِيِّ بِهَذِهِ التعبئة الاستثنائية، حَتَّى تُصبح جُهْداً جماعيا، وعملا دؤوبا
ومتواصلا، لكي تُشَكِّلَ رافعةً جوهريةً لتطبيق الإصلاح التربوي، انسجاما مَعَ
الأولوية الَّتِي ينبغي أن تَحْظَى بِهَا قضيةُ الإصلاح الشَّامل لمنظومة التربية والتَّكْوين
وَالبَحْث العلمي، باعتبارِها تأتي فِي مقدمةِ الأسبقياتِ الوَطَنِية، بعد القضية الوَطَنِية
لوحدتِنا الترابية
.
وَقَد استحضر السيد الوزير بِكُلِِّّ اعتزازٍ
وافتخارِ، مَا عرفتْهُ قضيتُنا الوَطَنِية الأُوْلَى، من تحولاَتٍ عميقة، ومن نجاحاتِ
متتاليَة، بفضلِ الدبلوماسيَة الناجحَة والفعَّالة الَّتِي يقودُها، بِكُلِِّّ حِكْمَةٍ
وتبصُّرٍ، صاحبُ الجلالة محمد السادس حفظهُ الله وأيده، تَجَلَّتْ فِي الدعمِ
الصريحِ للمنتظَمِ الدَّولي لمغربيةِ الصحراء، مِنْ خِلَالِِ فتحِ العديدِ من الدول
الشقيقة والصديقة لقُنْصلياتِها بأقاليمِنا الجنوبية، خُصُوصًاً بمدينَتَيْ الداخلة
والعيون، كتعبيرٍ ملموسٍ عَلَى دعمِ سيادة المَغْرِب عَلَى كاملِ أقاليمه الجنوبية.
والتأكيد، عَلَى التفافِ الكل مجندين وراءَ جلالة الملكِ محمد السادس نصرهُ الله
وأيدهُ وسدَّدَ خُطَاه، لِكُلِِّّ الخُطوات الميمونَة الَّتِي يتَّخِذُها لصالحِ القضيةِ
الوَطَنِية، وَعَلَى التعبئة مِنْ أَجْلِِ جعْلِ المدرسةِ المغربية، بِكُلِِّّ مكونَاتِها،
رافِعَةً للمسَار التنموي، الموازِي للمسار الوَحْدَوِي، لِتَحْقِيقِِ مغربِ الازدهار
والرَّخَاء الَّذِي يصبو إِلَيْهِِ جلالَتُه
.

عَنْ الموقع

ان men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *