نص معاملة المسلمين لغيرهم

تحضير نص معاملة المسلمين “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”

المجال:القيم الإسلامية.
المكون:النصوص القرآنية.
العنوان: معاملة المسلمين لغيرهم.
الكتابالمدرسي:مرشدي فِي اللغة العربية.

نص الانطلاق:

معاملة المسلمين لغيرهم.
أَعْطَى النبي (ص) مثلا أعلى لمعاملة أهل الكتاب، فقد روي أَنَّهُ كَانَ يحضر ولائمهم، ويعود مرضاهم، ويستقبل وفودهم، ويحسن إِلَيْهِمْ.
وروي أَنَّهُ كَانَ يقترض من أهل الكتاب نقودا ویرهنهم أمتعته، حَتَّى إِنَّهُ توفي ودرعه مرهونة عِنْدَ بعض يهود المدينة فِي دين عَلَيْهِ، وَلَمْ يخلص درعه إلَّا خلفاؤه بعد وفاته. كَانَ يفعل ذَلِكَ لَا عجزا من أصحابه عَنْ إقراضه، فكان مِنْهُمْ المثرون، وهم المستعدون لِأَنَّ يضحوا بأنفسهم وأموالهم فِي مرضاة نبيهم، ولكنه كَانَ يفعل لك تعليما وإرشاد لأمته.
وَقَد سار المسلمون عَلَى سيرة نبيهم فعاشروا غيرهم من أهل الملل والنحل الأخرى بصفاء ووئام، فكان المسيحي واليهودي يجاوران المسلم، فيتزاورون ويتهادون، لَا يفصلهم إلَّا المسجد والكنيسة والبيعة. روي أن غلاما
لابن عباس الصحابي الشهير ذبح شاة، فقال لَهُ ابن عباس: لَا تنس جارنا اليهودي، ثُمَّ كررها حَتَّى قَالَ لَهُ الغلام: كم تقول هَذَا؟ فقال: إن النبي(ص) أوصانا بالجار حَتَّى خشينا أَنَّهُ سيورثه. فابن عباس بنص هَذَا الخبر كَانَ مجاورا ليهودي، وَكَانَ يهتم بالإهداء إِلَيْهِ كَمَا
يهتم بسواه مراعاة لحرمة الجوار، ومعنى هَذَا أن الإسلام لَا يفرق فِي مكارم الأخلاق وحقوق الاجتماع بَيْنَ مسلم وغيره.
ومما يدلنا عَلَى مبلغ إدراك الخلفاء المسلمين لمعنى الحرية الدينية مَا نراه من عمر الفاروق حين حضرته الصلاة فِي كنيسة القيامة فِي بيت المقدس، فَلَمْ يصل فِيهَا حَتَّى لَا يتخذها الناس مسجدا من غيره فيظلموا أهلها.
وَقَد دل تَارِيخ المسلمين عَلَى أن تشريعهم يسمح لغير المسلم أن يقاضي أرفع إنسان فِي المسلمين وينتصف مِنْهُ، فقد روي أن يهوديا اشتكى عليا للخليفة عمر بن الخطاب، وعلي، رضي الله عَنْهُ، كَمَا لَا يخفى، ابن عم النبي (ص)، وتزوج ابنته، وأحد المرشحين للخلافة، فلما مثلا بَيْنَ يدي عمر نظر إِلَى علي وَقَالَ لَهُ: قم يا أبا الحسن واجلس أَمَامَ خصمك، أَوْ قَالَ لَهُ:
ساو خصمك يا أبا الحسن، فساوى علي خصمه، وجلس أمامه وَقَد بدا التأثر عَلَى وجهه، فلما انتهت الخصومة قَالَ عمر: أكرهت يا علي أن تجلس أَمَامَ خصمك؟ فأجابه علي: ” كلا! ولكني كرهت أنك لَمْ تسَوِّ بيننا حين قلت: يا أبا الحسن (يُرِيدُ أن الكنية تشير إِلَى التعظيم).
وحدث مرة أن ولدا لعمرو بن العاص ضرب فتى قبطيا، فأقسم هَذَا لیشكونه لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب، فقال لَهُ ابن عمرو مَا معناه: اذهب فلن ينالني ضرر من شكواك فأنا ابن الأكرمين، فبينما كَانَ الخليفة مَعَ خاصته، وعمرو بن العاص وابنه مَعَهم فِي موسم الحج، قدم هَذَا الرجل عَلَيْهِمْ، وَقَالَ مخاطبا عمر: يا أمير المؤمنين إن هَذَا – وَأَشَارَ إِلَى ابن عمرو – ضربني ظلما وَقَالَ: اِذهب فأنا ابن الأكرمين. فنظر عمر إِلَى عمرو، وَقَالَ لَهُ: «مَتَى استعبدتم الناس وَقَد ولدتهم أمهاتهم أحرارا»، ثُمَّ توجه إِلَى الشاكي، وتناوله درته، وَقَالَ لَهُ: «اِضرب بِهَا ابن الأكرمين كَمَا ضربك».
هَكَذَا نشأ المسلمون نشأتهم الأُوْلَى؛ والدين أقوى حاكم عَلَى شعورهم، فَلَمْ يشاهد مِنْهُمْ مَا يعابون عَلَيْهِ من جهة التسامح مَعَ مخالفيهم، ثُمَّ لما انتشر العلم فيهم، ونبغ مِنْهُمْ المؤلفون والباحثون، لَمْ تصب هَذِهِ النزعة فيهم أدنى انحراف، بَلْ زادوها رونقا بِمَا قاموا بِهِ من حماية علماء الملل الأخرى ومكافأتهم، وَقَد أفاض بذكر ذَلِكَ كتاب (الأغاني) الَّذِي سرد كَثِيرًا من أخبارهم.
والفقهاء الأولون لَمْ يهملوا حقوق أهل الذمة فقد نصوا عَلَى وجوب الرفق بِهِمْ، ودفع من يتعرض لأذيتم، فقال الشهاب القرافي – وَهُوَ من كبار أئمة التشريع فِي الإسلام – فِي كتابه الشهير (الفروق): «إن عقد الذمة يوجب لَهُمْ حقوقا علينا، لأنهم فِي جوارنا، وَفِي خفارتنا، وَفِي ذمة الله تعالى، وَفِي ذمة رسوله ودين الإسلام. فمن اعتدى عَلَيْهِمْ ولو بكلمة سوء غيبة فِي عرض أحدهم، أَوْ أي نوع من أنواع الأذية، أَوْ أعان عَلَى ذَلِكَ، فقد ضيع ذمة الله تعالى، وذمة رسوله، وذمة دين الإسلام».

عفيف عبد الفتاح طبارة. روح الدين الإسلامي. ص ص: 285 – 287

أولا: تأطير نص معاملة المسلمين لغيرهم “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”:

1- صاحب النص:
هُوَ الأديب والمفكر الإسلامي عفيف عبد الفتاح طبارة المزداد فِي بيروت سنة 1923م، نشأ فِي أسرة بيروتية متوسطة الحال،دخل الكلية الشرعية حباً بطلب العلم والتدين،بعد تخرجه مِنْهَا عمل مدرِّساً فِي مدرسة (عمر الفاروق).

أبرز مؤلفات عفيف طبارة
– روح الدين الإسلامي.
– مَعَ الأنبياء فِي القرآن
– روح الصلاة فِي الإسلام
– الخطايا فِي نظر الإسلام
– اليهود فِي القرآن
– الحكمة النبوية

2- مصدر النص:نص “معاملة المسلمين لغيرهم مقتطف من كتاب بعنوان “روح الدين الإسلامي”

3- نوعية النص:
مقالة تفسيرية ذات بعد إسلامي.

ثانيا: ملاحظةنص معاملة المسلمين لغيرهم “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”:

1- تحليل العنوان:

أ- تركيبيا:جملة اسمية حذف مبتدأها، تُعرب عَلَى الشكل التَّالِي:

معاملةُ:خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة عَلَى آخره لمبتدأ محذوف تقديره هَذِهِ. وَهُوَ مضاف.
المسلمين:مضاف إِلَيْهِ مجرور وعلامة جره الياء لنه جمع مذكر سالم.

لغيرهم: لِـ: حرف جر، غير: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة عَلَى آخره، وَهُوَ مضاف. هم: ضمير متصل فِي محل جر مضا ف إِلَيْهِ.

ب- دلاليا:يشير العنوان إِلَى أَنَّ المسلمين يعاملون غير المسلمين معاملة خاصة.
2- التعليق عَلَى الصورة:
صورة فوتوغرافية تؤرخ لزيارة البابا يوحنا بولس الثاني للمغرب سنة 1985، وَهِيَ زيارة كَانَ الهدف مِنْهَا التأكيد عَلَى العلاقة الطيبة بَيْنَ المسلمين والمسحيين.
3-علاقة العنوان بالصورة:
علاقة توضيح، فالصورة توضح أن أساس معاملة المسلمين لغيرهم تقوم عَلَى أساس المساكنة والحسن الجوار، حَيْتُ إن أمير المؤمنين الحسن الثاني يستقبل أحد كبار رجال الدين لمسحيين ويُكرمه.
4- فرضيات النص:
مِنْ خِلَالِ تحليل العتبات السابقة نفترض أن النص:
  • سيبرز كيفية معاملة المسلمين لغيرهم.
  • سيبين حقوق غير المسلمين عَلَى المسلمين.
  • سيبرز دور الملك فِي تحسين العلاقة بَيْنَ المسلمين والمسحيين.

ثالثا: فهمنص معاملة المسلمين لغيرهم “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”:

1- الشروح اللغوية:
  • أهل الكتاب: اسم يطلقه المسلمون عَلَى اليهود والنصارى لتمييزهم عَنْ الديانات الوثنية.
  • المثرون: الأثرياء والأغنياء.
  • يتهادون: يتبادلون الهدايا.
  • استعبدتم الناس: جعلتموهم عبيدا لكم.
2- المضمونالعام:

يستدل الكاتب من سيرة الرسول (ص) وسيرة صحابته، بمجموعة من الوقائع التاريخية الَّتِي تثبت حسن تعامل المسلمين مَعَ اليهود والنصارى.
3- المضامين الجزئية:

الفقرات

الفكرة المتضمنة

من بداية النص إِلَى لأمته

قدم الرسول (ص) قدوة حسنة لأمته فِي حسن معاملة أهل الكتاب.

من وَقَد سار
إِلَى ضربك

اقتداء المسلمين بنبيه فِي معاملتهم لأهل الكتاب، حَيْتُ أحسنوا جوارهم، واحترموا حريتهم الدينية، وأنصفوهم أَمَامَ خصومهم المسلمين.

من هَكَذَا
إِلَى آخر النص

تَأْكِيد العلماء والفقهاء عَلَى ضرورة الإحسان لغير المسلمين وَحِمَايَة اهل الذمة.

رابعا: تحليل نص معاملة المسلمين لغيرهم “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”:

1- الحقول الدلالية:

مَا
يدل عَلَى حسن معاملة غير المسلمين

مَا
يدل عَلَى سوء معاملة غير المسلمين

يعود مرضاهم، يستقبل وفودهم، يحسن إِلَيْهِمْ، بصفاء
ووئام، يتزاورون ويتهادون، لَا تنس جارنا اليهودي، التسامح مَعَ مخالفيهم، حماية
علماء الملل،

يظلموا أهلها، ضرب فتى قبطيا، ضربني ظلما.

التعليق عَلَى الجدول:نلاحظ هيمنة العبارات الدالة عَلَى حسن معاملة المسلمين لغيرهم، أَمَّا مَا يدل عَلَى سوء المعاملة، فزيادة عَلَى قلته، فَإِنَّهُ قَد ورد إما فِي سياق النهي، أَوْ فِي سياق الحديث عَنْ حادثة معزولة ناتجة عَنْ عدم تَطْبِيق تعاليم الدين الإسلامي.

2- البنية التفسيرية للنص:

موقف
الكاتب

المُعْطَيات
التفسيرية

أساليب
التفسير

المسلمون يعاملون غيرهم معاملة حسنة
اقتداء بنبيهم.


النبي رهن درعه عِنْدَ يهودي.


ابن عباس كَانَ يحسن لجاره.


عمر ابن الخطاب كَانَ مهتم بحقهم فِي التعبد بحرية.


عمر بن الخطاب كَانَ ينصف أهل الذمة أَمَامَ خصومهم من المسلمين.

السرد التاريخي


كتاب الأغاني تحدث عَنْ حماية المسلمين لعلماء الملل الأخرى.


الشهاب القرافي حذر من خطورة الإساءة إِلَى أهل الذمة بالقول أَوْ
الفعل.

الاستدلال بأقوال العلماء والباحثين.

3-قيم النص:

القيمة

مَا يدل عَلَيْهَا من النص

حسن جوار غير المسلم

قصة ابن عباس مَعَ جاره اليهودي

المساواة بَيْنَ المسلم وغيره أَمَامَ القضاء

قصة علي مَعَ اليهودي الَّذِي اشتكاه.

حماية أهل الذمة

قصة الفتى القبطي مَعَ ابن عمرو بن العاص

احترام حرية التدين

قصة عمر بن الخطاب مَعَ الصلاة فِي كنيسة القيامة

خامسا:تركيب نص معاملة المسلمين لغيرهم “السنة الثَّـانِيَة ثانوي إِعْدَادِي”:

نص معاملة المسلمين لغيرهم، عبارة عَنْ مقالة تفسيرية ينطلق فِيهَا الكاتب من كون الرسول صلى الله عَلَيْهِمْ وسلم أَعْطَى القدوة لأمته فِي حسن معاملة أهل الكتاب، ليبدأ بعد ذَلِكَ فِي الاتشهاد بقصص من التَارِيخ الإسلامي وَالَّتِي تؤكد أن المسلمين والصحابة قَد اقتدوا برسولهم، أحسنوا معاملة أهل اكتاب، وأنصفوهم أَمَامَ خصومهم من المسلمين، وكفلوا لَهُمْ حرية التعبد. بَلْ إن علماء المسلمين اعتبروا الإساءة لغير المسلمين، إساءة للإسلام.

—————-كلمات دلالية لدرس معاملة المسلمين —–

  • معاملة المسلمين لغيرهم تحضير
  • معاملة المسلمين للاسير ومعاملة غيرهم
  • تلخيص نص معاملة المسلمين لغيرهم
  • ملخص نص معاملة المسلمين لغيرهم
  • اسئلة نص معاملة المسلمين لغيرهم
  • معاملة المسلمين لغيرهم ملاحظة الصورة
  • مظاهر معاملة المسلمين لغيرهم
  • مَا هِيَ معاملة المسلمين لغيرهم
  • معاملة المسلم لغير المسلم
  • معاملة المسلمين لغيرهم دراسة الصورة
  • تحضير نص معاملة المسلمين لغيرهم دلالة الصورة
  • إعراب جملة معاملة المسلمين لغيرهم
  • معاملة المسلمين لغيرهم تأطير النص
  • تَعْرِيف معاملة المسلمين لغيرهم
  • تَعْرِيف النص معاملة المسلمين لغيرهم

  • ملاحظة الصورة لنص معاملة المسلمين لغيرهم

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici multi-jb4ar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *