نقابات مركزية ترفض المفاوضات حول النسخة الحالية لمشروع قانون الإضراب

 الجمعة 27 يناير 2023

اختتم آخر لقاء عقد بحر هَذَا الأسبوع بَيْنَ اللجنة التقنية المكلفة بالحوار الاجتماعي والممثلين عَنْ المركزيات النقابية دون التقدم فِي مناقشة مشروع القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب، الَّذِي كَانَ من المفترض الحسم فِيهِ قبل نهاية يناير الجاري.
وَأَفَادَ مصدر حضر اللقاء بِأَنَّ اللجنة التقنية طلبت من النقابات تَقْدِيم مقترحاتها وتعديلاتها فِي مَا يهم المشروع المذكور مِنْ أَجْلِ مناقشتها، وَهُوَ الأمر الَّذِي لَمْ تستجب لَهُ المركزيات، مؤكدة أن الحِوَار الاجتماعي ينبغي أن يتجاوز فِي البداية “البلوكاج” الَّذِي يعرفه.
وَفِي هَذَا السياق ذاته أَكَّدَتْ النقابات، فِي ردها عَلَى اللجنة المذكورة خِلَالَ اللقاء، ضرورة تنفيذ الاتفاقات والالتزامات السابقة، مشيرة فِي الآن ذاته إِلَى أَنَّ النسخة الحالية من مشروع القانون لَا تصلح كأرضية للنقاش؛ كَمَا طَالَبَت بالتوصل بأجندة الحِوَار مفصلة وبتواريخ محددة قبل مناقشة تفاصيل الملفات المعروضة عَلَى طاولة الحِوَار.
وَأَفَادَ مصدر نقابي، فِي تصريح لموقع متمدرس، بِأَنَّ “مشروع القانون ينبغي أن يحمي الحق فِي الإضراب، عوض تقييده، أَوْ جعله مستحيلا بربطه بموافقة السلطات أَوْ الباطرونا”.
وَمِنْ المفترض أن تباشر الحكومة جولة الحِوَار فِي فبراير المقبل، وتراهن عَلَى الوصول إِلَى توافق مَعَ الشركاء الاجتماعيين مِنْ أَجْلِ التوقيع عَلَى الاتفاق قبل نهاية أبريل المقبل.
وَفِي تصريح سابق لمسؤول وزاري، أَكَّدَ أن انطلاق التشاور حول قانون الإضراب رهين بإعداد أرضية مواتية للحوار، قوامها أساسا التقدم عَلَى مُسْتَوَى الحوارات القطاعية، سَوَاء عَلَى مُسْتَوَى قطاع التربية الوَطَنِية، أَوْ التَّعْلِيم العالي، أَوْ الصحة، أَوْ المراقبين الجويين وباقي مكونات الطيران المدني.
وَأَشَارَ المسؤول ذاته إِلَى أَنَّ حل هَذِهِ الملفات سيساعد عَلَى تَوْفِير جو ملائم لبداية الحِوَار حول قانون الإضراب، الَّذِي سَيَتِمُ التوافق حوله فِي إِطَارِ مؤسسة الحِوَار الاجتماعي قبل إحالته عَلَى البرلمان، مضيفا أن الحكومة عازمة عَلَى احترام الأجندة الَّتِي سطرتها مَعَ الفرقاء.
وأقر يونس السكوري، وَزِير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، فِي لقاء مَعَ النقابات، بِأَنَّ الإجراء الضريبي الَّذِي مس أجور المُوَظَّفِينَ، ووصفته النقابات بـ”الإجراء الهزيل”، “ لَا يرقى إِلَى مُسْتَوَى الطموحات”، مضيفا: “نعلم أن أثر هَذَا الإجراء محدود وَلَا يرقى إِلَى مُسْتَوَى الطموحات، والحكومة مستعدة لاستئناف الحِوَار وَمُنَاقَشَة مطالب النقابات فِي هَذَا السياق”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *