نواب برلمانيون يجلدون بنموسى على المباشر بمجلس النواب

نواب برلمانيون يجلدون بنموسى عَلَى المباشر بِمَجْلِسِ النواب

تلقى وَزِير التربية الوَطَنِية، شكيب بنموسى، اليوم الإثنين 08 يناير الجاري، وابلا من الانتقادات من قبل فرق برلمانية منتمية للأغلبية والمعارضة مَعًا، بِسَبَبِ الإضرابات الَّتِي يشهدها قطاع التَّعْلِيم، وَالَّتِي تسببت فِي شلل شبه تام فِي المدارس العمومية بالمغرب.

ادريس السنتيسي، رَئِيس الفريق الحركي بِمَجْلِسِ النواب، قَالَ مخاطبا بنموسى إن الأزمة الَّتِي يمر مِنْهَا قطاع التَّعْلِيم ”غير عادية”، منتقدا الإجراءات الَّتِي اتخذتها الوزارة لإنقاذ الموسم الدراسي، متسائلا عما إِذَا كَانَت إضافة أسبوع لزمن دراسي ضاع ثلثه، سيحل المشكل.

.

وَقَالَ ذات البرلماني: ”الإضراب العام لاخور إضراب هاد العام إِلَى مَتَى؟”، مؤكدا أَنَّهُ سبق التحذير مِمَّا يقع اليوم.

وَتَسَاءَلَ السنتيسي عما إِذَا كَانَ هُنَاكَ حل ”حقيقي” للأزمة، مشددا عَلَى أن التعلمات الَّتِي تحدث عَنْهَا بنموسى فِي مداخلته، تتطلب سنين طويلة لاسترجاع مَا ضاع مِنْهَا.

البرلمانية مليكة الزخنيني، عَنْ الفريق الإشتراكي- المعارضة الإتحادية، اتهمت الوزير بنموسى بـ ”نهج سياسة الآذان الصماء تجاه مطالب الشغيلة التعليمية”، مشددة بدورها عَلَى أن الإجراءات الَّتِي أقدمت عَلَيْهَا وزارته سادها ”الإرتباك والسوريالية”، وَأَن بنموسى ”تسبب فِي فقدان الثقة فِي المؤسسات”.

بنموسى لَمْ يسلم من هجوم حَتَّى حلفائه فِي الحكومة، حَيْتُ أَكَّدَتْ مداخلة الفريق الإستقلالي بِمَجْلِسِ النواب، أن الإجراءات الَّتِي قَامَتْ بِهِ وِزَارَة بنموسى ”غير كافية”، ملوحا فِي مداخلته بإمكانية وقوع سنة بيضاء، تعصف بمصير 7 ملايين من التلاميذ.

كَمَا أن الانتقادات أتت أيضًا عَلَى لسان برلمانيي حزب الأصالة والمعاصرة، الحليف فِي الأغلبية، حَيْتُ خاطب نائب برلماني عَنْ فريق ”البام” الوزير بنموسى قائلا: ”بالله عليك سيدي الوزير هل إضافة أسبوع كافية لِتَأْمِينِ الموسم الدراسي الحالي”، داعيا الوزير إِلَى اتخاذ إجراءات ”مهمة تمكن من إنقاذ الزمن المدرسي”.

الهجوم الأكثر حدة، أتى من البرلمانية غير المُنتسبة، ريم شباط، الَّتِي قالت فِي مداخلة لَهَا: ”أليس فيكم رجل حكيم، واش هاد الحكومة مافيهاش عضو واحد اللي عندو الكبدة عَلَى هاد البلاد.. علاش هاد الحرب عَلَى التَّعْلِيم”، قبل أن تخاطب بنموسى قائلة: راه الأستاذ هُوَ اللي قراك السيد الوزير ووصلك لهاد المنصب”.

ودعت الوزير إِلَى التحاور مَعَ التنسيقيات الَّتِي ”تملك الشرعية والكلمة فِي الشارع”، عَلَى حد تعبيها، متسائلة عما إِذَا كَانَت ”إملاءات البنك الدَّوْلِي أهَمُ من وليدات الشعب”، داعية إِلَى الكف ”عَنْ الإستهتار الحكومي وخرق الدستور”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريــس والتوجيه وَالتَعْلِــيم وَكَذَا اعلانات الوظائــف بالمــغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعلــيمية التربويــة الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلمــيذ والطــالب و الأستــاذ والمديــر والباحــث عَنْ فرص الشــغل سَوَاء كت تابعة لمؤسســات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربيــة الوَطَــنِيـة والتَّكْويــن المهنــي وَالبَحْث العلمــي واي مؤسســة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربويــة
ـ اضافة ميزات وخدمات تعلــيمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.com est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.com, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.com
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *